رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

الأمم المتحدة: مصر 104 في مؤشر السعادة العالمي بعد تونس وفلسطين.. والامارات 21عالميا والأولى عربيا.. وإسرائيل تسبق الجميع

أرشيفية
أرشيفية

النرويج على رأس قائمة البلدان الأكثر سعادة تليها الدنمارك وايسلندا وسويسرا  والولايات المتحدة تتراجع للمركز 14

 

احتلت مصر المركز رقم 104 بين 155 دولة في مؤشر السعادة العالمي فيما جاءت الإمارات في صدارة الدول العربية، واحتلت المرتبة رقم 21 عالميا متقدمة 8 مراتب عن العام الماضي فيما احتلت تونس وفلسطين المركزين 103 و102  فيما جاءت إيران في المرتبة 108 والهند في المرتبة 122 .

وأصدرت "الأمم المتحدة"، اليوم الإثنين، تقريرها العالمي لترتيب الدول وفقًا لمستويات شعور مواطنيها بالسعادة، وذلك من خلال العديد من المعايير التي تتعلق بالخدمات والأحوال المادية وحالة الرضا العامة عن أداء الدولة والعيش في البلاد.

وقال محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، ونائب رئيس دولة الإمارات، في صفحته على الفيسبوك اليوم الإثنين، إنه: «صدر تقرير السعادة العالمي، اليوم بإشراف الأمم المتحدة، ويشمل 155 دولة، حيث حلت الإمارات الأولى عربيًا وتقدمت 8 مراتب لـ 21 عالميًا».

 

وأكد على أن الإمارات الأولى عربيًا في آخر 3 سنوات، وشعب الإمارات من أسعد 12 شعبًا في العالم، و الأول عالميًا في مؤشر رضى الأفراد المقيمين من دول أخرى. وتابع: «لدينا شعب سعيد بالخير الذي بين يديه، ومقيمينن راضيين، واقتصاد واعد، وقيادة حريصة على اتمام المهمة، نسأل الله أن يحفظ بلدنا ويديم سعادة شعبنا».

 

وقال التقرير إن الإمارات الأولى عالميًا في تمتع الأفراد بصحة جيدة، والثاني عالميًا في الرضا عن الاوضاع الاقتصادية، والرابع عالميًا في الشعور بالراحة.

 

وضمن مؤشرات التقرير الفرعية، أن الإمارات الثاني عالميًا في الثقة بمستقبل اقتصادها، والرابع عالميًا في الرضا عن المستوى المعيشي والرضا عن المدن.

 

من ناحية أخرى جاءت النرويج على رأس قائمة البلدان الأكثر سعادة، تليها الدنمارك في المركز الثاني، بينما حلت ايسلندا فى المركز الثالث، واحتلت سويسرا مركزًا متقدمًا كالعادة وجاءت رابعًا، كما جاءت فنلندا وهولندا وكندا ونيوزلندا وأستراليا والسويد في المراكز من الخامس وحتى العاشر.

وتضمن التقرير عددا من المفاجآت حيث غابت الولايات المتحدة الأمريكية عن المراكز العشرة الأولى، وجاءت في المركز 14، وجاءت إسرائيل في المركز 11 عالميا، متصدرة الدول في منطقة الشرق الأوسط.

وسيطرت الدول الإفريقية على المراكز العشرة الأخيرة من الترتيب الصادر عن الأمم المتحدة للسعادة، حيث جاءت هايتي في المركز 145، واليمن 146، بينما جاءت جنوب السودان في المرتبة رقم 147، ثم احتلت إفريقيا 7 مراكز في الثمانية الأخيرة، حيث جاءت ليبيريا وغينيا وتوجو ورواندا، في المراكز 148 و149 و150 و151 على الترتيب، ثم فصلت سوريا السيطرة الإفريقية لتحتل المركز 152، لتعود السيطرة السمراء مجددًا على المراكز الثلاثة الأخيرة في القائمة، حيث جاءت تنزانيا وبوروندي وإفريقيا الوسطى في المراكز 153 و154 و155 على الترتيب.

التعليقات
press-day.png