رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«العيش والحرية»: الأمن يعتقل 5 من سائقين «سكر الفيوم» بعد أزمة الشركة مع «الوطنية للطرق»

أرشيفية
أرشيفية

اعتقلت قوات الأمن، خمسة سائقين تابعين لشركة سكر الفيوم، اليوم الثلاثاء، على إثر الأزمة المتصاعدة بين الوطنية للطرق وسكر الفيوم، حسبما جاء في بيان أورده حزب العيش والحرية.

وأوضح البيان أن الازمه بين سكر الفيوم والعاملين بها ومزارعي البنجر والوطنية للطرق قد تصاعدت، بعد رفض الشركة سداد أي مبالغ لها وإصرار العمال والمزارعين على حقوقهم، مما دفع الوطنية للطرق باستغلال نفوذ مجدي انور مدير مكتب المشير طنطاوي سابقا باعتقال السيارات والسائقين، وكذلك العميد طه فيروز.

وذكر البيان أن الافراد المتواجدين على البوابات قاموا بمنع دخول اي سيارات الا بعد الاستسلام للجباية المفروضة من قبل الشركة الوطنية للطرق.

وقد تم الإفراج عن السائقين بعد ساعات واستمر احتجاز السيارات بالمحصول حتى الآن، حسبما جاء ببيان الحزب، ومن المحتمل توقف المصنع خلال ساعات ان استمر الوضع كما هو عليه الآن.

ويُذكر أن عمال مصنع سكر الفيوم قد أضربوا عن العمل، الأسبوع الماضي، احتجاجاً على تحصيل رسوم الميزان، لجميع السيارات القادمة إلى المصنع أو الخارجة منه، من أمام البوابات، مشيرين إلى أن الرسوم أصبحت معوقاً أساسياً لسير العمل بالمصنع، وتشكل زيادة في تكلفة الإنتاج.

وأضاف العمال، أن الرسوم، غير قانونية، لأنها يجب أن تحصل نظير سير السيارات على الطرق، ويتم تحصيلها لصالح الشركة التي تدير الطرق، عبر نقاط مقامة على الطريق نفسه، وليس من أمام بوابات المصنع، علماً بأن غالبية سيارات المزارعين تأتي من داخل الفيوم ولا يحق تحصيل رسوماً عليها.

وأشار العمال إلى أن إدارة المصنع قدمت شكاوى إلى وزير التموين، ووزيري الصناعة والاستثمار، دون رد منهم. مؤكدين على أنهم بصدد إعداد بيان حول هذه الأزمة بعد التواصل مع كأفة عمال مصر بمصانع السكر.

التعليقات
press-day.png