رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد عام ونصف من حبسه احتياطيا.. نظر تجديد حبس الزميل هشام جعفر اليوم.. وعبد الراضي: لم نطلع على دليل إدانة

هشام جعفر
هشام جعفر

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الخميس، جلسة تجديد حبس الزميل هشام جعفر، مدير مؤسسة «مدى» الإعلامية، والمحتجز منذ أكثر من عام.

وقال كريم عبدالراضي، المحامي بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إن جلسة تجديد هشام جعفر تأتي بعد حبسه عام ونصف احتياطيًا. مضيفَا لم نطلع على دليل ادانة ولا شوفنا ورقة حتى الآن

ووجهت له النيابة اتهامات من ضمنها: "الانضمام لجماعة محظورة، وتلقي رشوة مالية من جهات أجنبية مقابل تقديم معلومات اعتبرتها أجهزة الأمن «تمس الأمن القومي» على خلفية إجراء مؤسسة مدى مشاريع بحثية- تمت بالتعاون مع جهات رسمية- في مجالات مختلفة منها الحوار الوطني، التسامح، فض المنازعات، الأسرة والمرأة والطفل، ونشر نتائجها على الموقع الخاص بالمنظمة، إذ اعتبرت أجهزة الأمن أن ثمة ضرورة تقتضي أخذ موافقة أمنية عليها وعرض نتائجها قبل الإعلان عنها".

جدير بالذكر أن الزميل هشام جعفر محتجز احتياطيًا على ذمة القضية رقم 720 لسنة 2015 حصر أمن دولة، بعد  اقتحام قوة من الأمن الوطني مقر عمله بمؤسسة «مدى» الإعلامية في 21 أكتوبر 2015.

ويعانى الزميل منذ احتجازه من الإهمال الطبي، ولمدة عام كامل تم حرمانه من حقه  في عمل الفحوصات والأشعة اللازمة لحالته الصحية، التي تدهورت بسبب إصابته بورم في البروستاتا وأمراض مزمنة بينها السكر والضغط.

التعليقات
press-day.png