رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الصحفيون يتظاهرون بعد حكم حبس قلاش والبلشي وعبدالرحيم.. ويهتفون: قولوا لوزارة لداخلية السلم سلم حرية

وقفة الصحفيين اليوم
وقفة الصحفيين اليوم

تظهر العشرات من الصحفيين، اليوم السبت، على سلالم نقابتهم بوسط القاهرة، بعد حكم محكمة استئناف قصر النيل بحبس نقيب الصحفيين السابق يحيى قلاش ووكيل المجلس السابق خالد البلشي وعضو المجلس الحالي جمال عبدالرحيم، بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ في قضية اقتحام النقابة.

وهتف الصحفيون، في أول وقفة على سلالم النقابة في عهد عبد المحسن سلامة: "الصحافة مش بتخاف، وقولوا لمجلس النقابة السلم سلم غلابة، وقولوا لوزارة الداخلية السلم سلم حرية، والصحافة مش جريمة، بالورقة والقلم الجاف احنا خلاص مش بنخاف".

وشارك في الوقفة، محمود كامل وعمرو بدر ومحمد سعد عبدالحفيظ، أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، وأيضا الكاتبة الصحفية نجلاء بدير وأخرين.

وعلق خالد البلشي، وكيل نقابة الصحفيين السابق، على حكم المحكمة، قائلا إنه كان يتوقع أي إدانة، وينتظر أي حكم من المحكمة اليوم في قضية اقتحام نقابة الصحفيين، معتبرا أن هذه الدولة "تكره حرية الصحافة".

وأوضح البلشى، أن الحكم بحبسه عام مع إيقاف التنفيذ، هو انتهاكا من ضمن 800 انتهاك للصحفيين والصحافة، تضمنها تقرير لجنة الحريات بالنقابة، الذي صدر مؤخرًا ووثقته الجمعية العمومية، فالحريات هي قضيتنا الأساسية وسنظل ندافع عنها، فمحاولات تركيع النقابة لن تفلح والسلم ملكنا وهو هدية للشعب ولن نسحبه منه.

وأضاف البلشي: "مازال هناك مرحلة للتقاضي فسنقوم بالنقض على الحكم، ولدينا صحفيين قادرين على الانتصار لمعاركهم، لدينا معارك ستظل المعارك الأساسية للنقابة حتى الانتهاء منها".

وأشار البلشي إلى ان محاولات التنصل من الصحفيين غير نقابين جريمة ، فنحن لن نزود أعداد المعتقليين من الصحفيين تحت هذا الزعم بأنهم غير صحفيين.

وأوضح البلشي، "إن سلم النقابة هدية من الصحفيين للشعب، ولن نسحب هديتنا ومن يسحبه من الشعب عليه أن يدفع الثمن".

كما دعا البلشي للتصدي للانتهاكات ضد الصحفيين والتي ذكرت في تقرير لجنة الحريات التي وافقت عليها الجمعية العمومية.

وأستكمل: "دور كل صحفي أن يتصدى للانتهاكات سواء من موقعه كعضو جمعية عمومية أو مجلس نقابة".

ومن جنب أخر اعلن مجلس نقابة الصحفيين عن عقد اجتماعاً طارئاً، غداً الأحد، الساعة الواحدة ظهراً، لتدارس الإجراءات القانونية والنقابية الواجب اتخاذها عقب صدور الحكم.

كما أعلن مجلس نقابة الصحفيين مساندته ودعمها للزملاء الثلاثة، فيما أكد المجلس احترامه لأحكام القضاء ويعرب في نفس الوقت عن قلقه لصدور الحكم تجاههم بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ، خاصة وأنه يعي تمامًا أن القضاء المصري كشريحة من شرائح المجتمع يتحلى في أحكامه بروح القانون فيما يتعلق بقضايا الصحافة والصحفيين انطلاقاً من الموائمة المجتمعية المطلوبة في مثل هذه المواقف.

ويذكر أن قوات الأمن اقتحمت مقر نقابة الصحفيين بوسط القاهرة في 1 مايو الماضي، وألقت القبض على الزميلين المعتصمين بمقر النقابة، ووجهت بعد ذلك اتهامات للنقيب ووكيل المجلس والسكرتير العام تهمة إيواء مطلوبين.

 

اتهمت المحكمة، قيادات النقابة الثلاثة، بإيواء مطلوبين، بعد اعتصام الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا داخل النقابة في الأول من مايو الماضي، على خلفية صدور أمر ضبط وإحضار لهما في قضية "تيران وصنافير".

وكانت محكمة جنح قصر النيل قضت في نوفمبر الماضي بحبس قلاش والبلشي وعبد الرحيم، عامين مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه لوقف التنفيذ في القضية.

التعليقات
press-day.png