رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مالك عدلي: أسرة أحمد الخطيب تطالب الداخلية من جديد بالإفراج الصحي عنه.. «الإجراء قانوني ويلزم تنفيذه لأن المرض يهدد حياته»

أحمد الخطيب
أحمد الخطيب

قال مالك عدلي، المحامي الحقوقي، إن أسرة الطالب المعتقل أحمد الخطيب، تقدمت مرة أخرى، اليوم السبت، بطلب لمصلحة السجون والنائب العام للإفراج الصحي عنه وتمكينهم من مباشرة علاجه على نفقتهم الخاصة، وذلك في تدوينة له عبر "فيسبوك".

وأوضح "عدلي" أن الإجراء قانوني، حسب نص المادة 36 من قانون تنظيم السجون التي تُلزم وزارة الداخلية والنائب العام، بالإفراج الصحي عن السجين إذا أُصيب بمرض يهدد حياته، خاصة وإن استمرار الاحتجاز أثناء العلاج شيء شديد الخطورة على المريض لأسباب نفسية وعضوية.

وطالب المحامي الحقوقي، المسئولين في الدولة، التعامل بالسرعة اللازمة، والالتزام بقواعد القانون المجردة، خاصة مع حالة شديدة الخطورة كحالة أحمد الخطيب، البالغ من العمر 21 عامًا.

وكشف قسم الباثولوجيا الإكلينيكية التابع لمستشفيات جامعة القاهرة، الأسبوع الماضي، في تقرير صادر عنه، تفاصيل حالة المعتقل أحمد الخطيب، وأنه بعد عمل بذل نخاع الخاص بالمريض، تبين إصابته بطفيل الليشمانيا، وطالب التقرير بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتلقي العلاج، وأن والتأخير يؤدي إلى الوفاة.

وأُلقي القبض على أحمد الخطيب يوم 22 أكتوبر 2014، بعد عودته من تركيا بعد المشاركة في منحة تعليمية، وأُتهم بالانتماء إلى جماعة إرهابية خارج مصر، وحُكم عليه بعشر سنوات سجن مشدد ودفع غرامة 100 ألف جنية على ذمة القضية رقم 5078 لعام 2015 كلي جنوب الجيزة.

التعليقات
press-day.png