رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

"العيش الحرية" يدين قرار محافظ أسيوط بمنع دخول الصحفيين بـ"اللابتوب والموبايل": الصحافة في خطر شديد

أعلن حزب العيش والحرية -تحت التأسيس- تضامنه الكامل مع الجماعة الصحفية والإعلامية بأسيوط ضد قرار المحافظ ياسر الدسوقي بمنع دخول الصحفيين بأجهزتهم (اللاب توب والموبايل) التي تساعدهم في تغطية ما يدور في كواليس المحافظة، ودعمه لأية تحركات للصحفيين من أجل إلغاء هذا القرار الجائر، داعيا جميع المؤمنين بحرية الصحافة والحق في المعرفة للتضامن مع الصحفيين والمواطنين ضد ممارسات هذا المحافظ.
واعتبر الحزب هذا القرار أنه افتئاتا على حق المواطن في المعرفة والوصول للمعلومات، وحرية الصحافة كجزء لا يتجزأ من تلك الحقوق الدستورية.
وحذر الحزب من أن الإعلام والصحافة في خطر شديد، بسبب ممارسات النظام المعادية لهما، ومحافظ أسيوط كممثل لهذا النظام ، مشيرا إلى أن هذه العقلية التي لا تعبأ بالمعلومات، ولا الحريات، وكل هدفها السيطرة على الوضع وإعادة إنتاج ذات السياسات الضارة بالوطن والمواطنين.
وأشار الحزب إلى أن الأزمة بالأساس في السياسة العامة لنظام السيسي، موضحين :" ولا نعلم ما هي آلية أو الهدف من اتخاذ مثل هذا القرار؟ وما هي معايير اختيار والإبقاء علي محافظ يرفضه الشارع الأسيوطي بمختلف فئاته؟ ".
وكان أصدر المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط ، في 25 مارس الماضي ، قرارا بمنع دخول الكاميرات والتليفونات المحمولة المزدة بكاميرات وأجهز اللاب توب مع المترددين على ديوان عام المحافظة لدواع أمنية.
 
التعليقات
press-day.png