رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«البداية» ترصد 4 وقائع اغتصاب وتحرش في مارس: طفلة 4 سنوات وأخرى رضيعة ومسنّة وتحرش جماعي بفتاة في الزقازيق

أرشيفية
أرشيفية

اغتصاب طفلة رضيعة في الدقهلية.. ومحاولة اغتصاب سيدة بعد عودتها من احتفال عيد الأم بالبساتين.. وتحرش جماعي

 

رصدت «البداية»، وقائع التحرش والاغتصاب التي تعرضت لها النساء خلال شهر مارس، بعد واقعة التحرش الجماعي التي شهدتها مدينة الزقازيق قبل يومين، فيما تجمع المئات في انتظار الفتاة، في الوقت الذي يحتفل فيه العالم بالمرأة خلال نفس الشهر.

وبدأت الوقائع بحادثة صادمة لأذهان الجميع وهي اغتصاب طفلة رضيعة بالدقهلية يوم 23 مارس، وانتهت بحادث تحرش جماعي بالزقازيق بفتاة لارتدائها فستان يوم الخميس الماضي الموافق 30مارس، وجاءت الواقعة الأخيرة لتكشف عن حادثتين جديدتين وهما محاولة اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات على يد مسجل خطر بدمياط، وكذلك تعرض مسنة لمحاولة اغتصاب من سائق توك توك بعد عودتها من حفل تكريم عيد الأم في حي البساتين بالقاهرة.

 

طفلة البامبرز

يتنظر المتهم باغتصاب طفلة البامبرز أولى محاكمته يوم 4 ابريل القادم، امام محكمة جنايات المنصورة.

وجاء تقرير الطب الشرعي الخاص بالواقعة، بإن هناك نزيف حاد ناتج عن واقعة اغتصاب كاملة، ووجد آثار لسائل أصفر اللون بين فخذي الطفلة.

وصدر قرار بإحالة المتهم للجنايات بنص المادتين 267و290 من قانون العقوبات و2 و1 فقرة 2 من القانون 116 مكرر من قانون الطفل، والتي تصل العقوبة بهم إلى الإعدام.

وقررت نيابة بلقاس بالدقهلية حبس المتهم 15 يوم على ذمة المحضر رقم 8130 لسنة 2017 جنح بلقاس، مؤكدًا أن النيابة وجهت له تهم، الخطف وهتك العرض، وفقًا لنصوص المواد 268 و290 من قانون العقوبات.

وسبق اتهام المتهم في قضية قتل ابن عمه وصدر ضده حكم بـ15 سنة وقضى منهم 7 سنوات فقط، بينما سبق اتهامه في واقعة تحرش جنسي العام الماضي.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم 23 مارس أثناء صلاة الجمعة ، عندما قام المتهم، بخطف الطفلة الرضيعة من شرفة منزلها "دور أرضي"، وقام بالذهاب إلى منزله، وعندما انتبهت الأم لعدم وجود طفلتها، بدأت بالصراخ، وقالت إحدى السيدات إنها شاهدت المتهم "إ.ي" يسير بالطفلة في الشارع وعندما توجه عدد من الجيران إلى منزله، سمعوا صراخ الطفلة، وأنكرت والدته تواجده، وبعد اقتحام الجيران لشقته وجدوا الطفلة غارقة في دمائها.

وآثارت تلك الواقعة اهتمامًا واسعًا ونتج عنها جدلًا كبيرًا بين تأييد او رفض عقوبة الإعدام للمهتم.

وعقبت دار الإفتاء المصرية بعد الواقعة عبر "فيسبوك"، قائلة إن "قانون العقوبات المصري شدد عقوبة جريمة الاغتصاب، ووصل بعقوبتها إلى الإعدام في كثير من الحالات". وتصل عقوبة الخطف بالتحايل أو الإكراه إلى السجن المؤبد 25 عاما، بينما يعاقب الجاني بالإعدام شنقًا إذا اقترنت بها جناية مواقعة المخطوفة بغير رضاها، وفقا للمادة 290 من قانون العقوبات.

وأضافت دار الإفتاء، في تدوينة ثانية: "اغتصاب الأطفال جريمة عظيمة داخلة في الإفساد في الأرض، بل هي من أعظم الإفساد، ومما لا شك فيه أن المغتصب محارب لله وممن يسعى في الأرض بالفساد، وقد جاء الأمر بعقوبة المفسدين أعظم عقوبة".

 

طفلة الـسنوات تتعرض لمحاولة اغتصاب

تعرضت طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات لمحاولة اغتصاب على يد مسجل خطر سرقات في مركز الزرقا بدمياط، وذلك يوم 25 مارس الماضي.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى محاولة سائق توك توك اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، بعدما قام بخطفها من قرية سيف الدين، التابعة لمركز الزرقا، وتحرك بها إلى منطقة أرض زراعية تقع بين طريق الزرقا/ السرو، وقام بسرقة حلقها الذهبي وحاول خلع ملابسها والتحرش بها ومحاولة اغتصابها داخل التوك توك الخاص به إلا أن الاهالى تمكنوا من اللحاق به وضبطه وإخطار مركز شرطة الزرقا، وتوجهت قوة إلى موقع البلاغ، وتم ضبط المتهم وتبين أنه يدعى "م.ف" 28 عامًا مسجل خطر سرقات عامة، ومقيم كفر العرب دائرة مركز فارسكور وتفتيشه عثر بحوزته على قرط من الذهب وسلاح أبيض وتليفون محمول.

ورصد المجلس القومي للأمومة والطفولة، 24 حالة عنف الجنسي ضد الأطفال بلغ في شهر فبراير الماضي، وهي الحالات التي تم الإبلاغ عنها فقط.

وبحسب التقارير الإعلامية للمؤسسة المصرية للنهوض بالطفولة، فإن عام 2016 شهد 296 حالة اعتداء جنسي على أطفال وهي فقط الحالات التي عرضت في وسائل الإعلام.

 

سيدة مسنة تعرضت لمحاولة اغتصاب من سائق توك توك

روت سيدة تتخطى الـ60 عامًا كيف تعرضت لمحاولة اغتصاب من سائق توك توك بعد عودتها من حفل تكريم عيد الأم في حي البساتين بالقاهرة.

وقالت خلال حوارها لبرنامج (الجمعة في القاهرة) المذاع على فضائية (أم بي سي مصر )، مساء أمس الجمعة، إنها ركبت توك توك عائدة إلى منزلها في حي البساتين وفوجئت بأن السائق يذهب بها إلى شارع مظلم فحينما سألته إلى أين هو ذاهب فقال لها : "يا أمي أنا سأكرمك وسيكون عيدك أحلى".

وتابعت إنها فوجئت بأنه توقف وبدأ يمسك بها من جسمها وبدأ في الاعتداء عليها فقالت له: "يا ابني أنا عمري من عمر أمك عيب يا ابني". فكان رده بأنه صفعها على وجهها بيده.

وتابعت: "قلت يارب بحق قيام الليل الذي أصليه الساعة 3 احرسني ونجيني من هذا الظالم، يارب أنت وحدك من ينجيني منه، يارب وفوجئت راجل ومعه ابنه تدخلا".

وأضافت: "سائق التوك توك قال لهم هي لا تريد دفع الأجرة، مضيفة: "نزلت من التوك توك وسجدت أحمد ربنا انه نجاني من هذا الموقف، أنا مسحت في البيوت حتى أزوج بناتي وأسترهم وراضية بقضاء الله وقدره".

وأكدت على إنها لم تخبر أبناءها بما حدث إلى أن علمت ابنتها واتجهت لقسم شرطة البساتين وحررت محضر بالواقعة.

وبحسب دراسة أجرتها الأمم المتحدة، فإن 99% من السيدات في مصر يتعرضن للتحرش، و64 %منهن حددن اللمس باعتباره الأكثر انتشارًا بين المتحرشين.

 

فتاة الزقازيق.. حلقة أخيرة في حوادث التحرش بشهر مارس

جاءت "فتاة الزقازيق" لتكون الحلقة الأخيرة في حوادث التحرش لشهر مارس. تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، فيديو لواقعة «تحرش جماعي» لفتاة بمنطقة القومية بالزقازيق التابعة لمحافظة الشرقية، لارتدائها ملابس "اعتبرها البعض لافتة للانتباه".

وتجمع حولها عددًا كبيرًا من الشباب بمجرد مشاهدتها، وبدأوا في معاكستها ثم التحرش بها، وحاول الكثير إبعاد المتحرشين عنها ولكنهم فشلوا، قبل أن يتدخل صاحب كافيه بالتدخل وإنقاذها لحين وصول قوات الأمن.

وتلقى مدير أمن الشرقية إخطار يفيد بقيام العشرات من الشباب بالتحرش بفتاة بمنطقة الزقازيق، ترتدي ملابس قصيرة، فتوجهت قوة من قسم ثاني الزقازيق إلى مكان الواقعة، واطلقوا طلقات تحذيرية في الهواء لتفريق الشباب، وقبض على 6 شباب تعرفت الفتاة على أحدهم، وتم حجزهم للعرض على النيابة العامة.

 

قوانين وأحكام

وينص القانون المصري على أن يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية، سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة، بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية واللاسلكية.

وتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجني عليه، وفي حالة تكرار الفعل تُضاعف عقوبتا الحبس والغرامة في حديهما الأدنى والأقصى.

كما نص القانون على أنه يعتبر تحرشاً جنسياً إذا ارتكبت الجرائم المنصوص عليها في مادة العقوبات السابقة، بقصد حصول الجاني من المجني عليه على منفعة ذات طبيعة جنسية، ويُعاقب الجاني بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد على 20 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتضمن القانون حكماً خاصاً إذا كان الجاني له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه أو مارس عليه أي ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحاً تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين، والغرامة التي لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد على 50 ألف جنيه.

التعليقات
press-day.png