رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وزير الخارجية: القضية الفلسطينية في مقدمة مباحثات السيسي وترامب.. وسحر نصر: مصر أصبحت جاذبة للاستثمارات بعد التعويم

سامح شكري
سامح شكري

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، كان هامًا للغاية نظرًا لما تمتع به من اهتمام وحفاوة من قبل الإدارة الأمريكية، ما يعكس رغبة الولايات المتحدة في دعم العلاقات مع مصر.

وأضاف "شكري" في مداخلة هاتفية من واشنطن لبرنامج يحدث في مصر، والذي يُبث عبر فضائية "إم بي سي مصر"، أمس الثلاثاء، أن المباحثات بين "السيسي" و"ترامب" تناولت عدة قضايا سواء على مستوى العلاقات الثنائية، أو الأوضاع الإقليمية ومحاربة الإرهاب، ما يؤكد أن هناك رؤية متوافق عليها بين الطرفين، في إطار تناول الموضوع المختلفة، وفي مقدمتها قضية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأوضح وزير الخارجية، أن "السيسي" عقد عدد من اللقاء الهامة اليوم في العاصمة الأمريكية واشنطن، تمثلت في لقائه بوزير الخارجية الأمريكي، ومستشار الأمن القومي، ورئيس الكونجرس الأمريكي، وعدد من الشخصيات البارزة سواء في الكونجرس الأمريكي، أو مجلس الشيوخ.

وأشار "شكري" إلى أن الزخم والحيز الواسع الذي حصلت عليه زيارة "السيسي"  إلى واشنطن، أكثر ما يميزها عن سابقها من الزيارات التي قام بها رؤساء مصريين سابقين، خاصة في ظل تولي إدارة جديدة –إدارة ترامب – تختلف عن غيرها من الإدارات الأمريكية السابقة ما يصب في صالح العمل المشترك بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن تطوير التعاون الاقتصادي وإشادة الولايات المتحدة الأمريكية بالإصلاح الاقتصادي في مصر، مثل أهم نتائج زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الحالية إلى واشنطن.

وأضافت في مداخلة للبرنامج ذاته، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد ضرورة زيادة الاستثمارات الأمريكية في مصر، باعتبارها سوق جاذب للاستثمارات، مشيرة إلى أن مصر أصبحت تمتلك ميزة اقتصادية كبير، خاصة بعد قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف "تعويم الجنيه".

 

 

التعليقات
press-day.png