رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

زياد العليمي يعلق على تفجير كنيسة مارجرجس طنطا: مصر فيها ٢٨٦٩ كنيسة والنظام والرئيس مش عارف يحميهم

زياد العليمي
زياد العليمي
العليمي: رئيس الجمهورية بيحذر شعب مش عارف يحميه لا من تهجير ولا من تفجير ويقول: محدش يقول فيه تقصير أمني
 
 
علق المحامي زياد العليمي والقيادي بالحزب الديمقراطي الإجتماعي على تفجير كنيسة ماري جرجس الإرهابي بطنطا متهما النظام بالتقصير في حماية الأقباط .
وقال زياد العليمي في تدوينة على صفحته على فيسبوك «أسبوع الآلام يبدأ بتفجير يقتل ٢٢ مواطن مصري، ويصيب ٥٩.  الناس دي مش مجرد أرقام، دول بني آدمين وليهم أسر وحياة وأصدقاء وحياة ضاعت، بنفس الطريقة اللي إتفجر بيها كنيستين آخر عيدين، وبنفس الطريقة اللي حصل بيها محاولة لتفجير نفس الكنيسة من ١٠ أيام.
وتابع العليمي «رئيس الجمهورية بيحذر شعبه اللي مش عارف يحميه لا من تهجير ولا من تفجير ويقول: محدش يقول فيه تقصير أمني.. مصر فيها ٢٨٦٩ كنيسة بس، والنظام مش عارف يحميهم، وواحدة منهم بتتفجر كل عيد، حد يسأل رئيس الجمهورية: دة إسمه إيه؟
وأعلن مستشار وزير الصحة بالغربية في تصريحات خاصة لقناة اكسترا نيوز عن ارتفاع ضحايا حادث كنيسة ماري جرجس بطنطا إلى 26 شهيدا و56 مصابا، موضحا أن العدد في تزايد مستمر .
وكان الإرهاب قد استهدف المصلين المحتفلين بحد الزعف وبداية أسبوع الآلام بكنيسة ماري جرجس بطنطا صباح اليوم.
و وقع انفجار صباح اليوم في محيط كنيسة "مارجرس" بشارع علي مبارك في طنطا عاصمة محافظة الغربية. وكشفت صور تداولها عدد من شباب الأقباط كيف تحول العيد لمآتم كبير بعد أن أغرق الدم أغصان الزعف, وعبر العديد من الاقباط عن غضبهم من استمرار الاحداث الارهابية الموجه ضدهم وسقوط ضحايا جدد.
 وأطلق شباب الاقباط هشتاج #شهداء_طنطا للتعبير عن غضبهم من تزايد حالات الاستهداف للمسيحيين  واكدوا أنهم لم يعرفوا حتى الآن نتائج تحقيقات كنيسة البطرسية وما جرى مع المتهمين حتى يفاجأوا بحادث جديد.
 وأضاف العديد من شباب الأقباط ننتظر كلمات المواساة والتصريحات الرنانه وأيام وسنتهى القضية ويضيع دم الاقباط.
 
التعليقات
press-day.png