رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نائب برلماني بعد تفجيري كنيستي طنطا والإسكندرية: خلل أمني وإقالة وزير الداخلية أصبحت واجبة

تفجيري كنيستي طنطا والإسكندرية
تفجيري كنيستي طنطا والإسكندرية
طالب النائب محمد بدوى دسوقى عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة بسرعة اجتماع مجلس الدفاع الوطنى لمتابعة تداعيات تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالاسكندرية،مؤكداً ان هناك خلل أمنى فى طنطا والذى تسبب فى حدوث هذا الحادث الأليم الذى اودى بحياة العشرات من المواطنين.
وقال بدوى ان إقالة وزير الداخلية اصبحت واجبة فى ظل تكرار التفجيرات والاختراق الأمنى للكنائس بالإضافة إلى نقل مدير أمن طنطا والمسئولين عن تأمين وحماية الكنائس إلى مواقع إدارية والاستعانة بغيرهم من ذوى الخبرات فى هذا المجال ،مشيراً إلى انه كان هناك حادث إرهابى منذ 11 يوما، وتحديداً في 29 مارس الماضي،لتفجير كنيسة مارجرجس بطنطا، حيث وضع قنبلة بمحيطها، وتم تفكيكها وإبطال مفعولها.
وطالب بدوى بعودة رجال أمن الدولة الذين تم إقالتهم وتسريحهم فى عهد مرسى، مؤكداً ان رجال امن الدولة أكثر خبرة فى هذا الصدد ولهذا السبب اطاح بهم أعداء مصر لتنفيذ مخططاتهم الارهابية.
كما طالب بمشاركة القوات المسلحة للداخلية فى حماية المنشات الاستراتيجية كدور العبادة وغيرها من المنشأت الحيوية المستهدفة والتى تستغلها قوى الشر فى إحداث شرخ لتقسيم المصريين،وأكد أيضاً على ضرورة تكثيف وزيادة القوى البشرية للداخلية وخاصة جهاز الأمن الوطنى حتى يكون قادر على التأمين بالإضافة إلى الاهتمام بوسائل التامين واستخدام التكنولوجيا لسد الثغرات الأمنية.
ارتفع ضحايا تفجير كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا، إلى 32 قتيلا وحوالي 55 مصابا، في الوقت الذي مازالت مستشفيات المدينة تستقبل فيه الشهداء والمصابين.
فيما قالت وزارة الصحة، في بيان لها قبل قليل، استشهاد 11 بينهم ضابط شرطة وإصابة حوالي 40 آخرين في التفجير الثاني الذي وقع أمام الكنيسة المرقسية – المقر الباباوي – بالإسكندرية.
 
التعليقات
press-day.png