رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«تويتر» يتضامن مع سعودية تم احتجازها بمطار الفلبين: هربت طلباً للجوء سياسي باستراليا وسفارة بلادها أوقفتها

 
دشن عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» هاشتاج بعنوان « #SaveDinaAli» تضامنا مع امرأة سعودية تم وقفها في مطار الفلبين، بطلب من سفارة المملكة، خلال رحلتها إلى استراليا طلبا للجوء السياسي، وتم أخذ جواز سفرها وتم احتجازها لمدة 13 ساعة في المطار.
 
وقالت «دينا علي» خلال فيديو نشرته عبر الإنترنت روت من خلاله قصة القبض عليها في مطار الفلبين حيث قالت: "أنا دينا علي، امرأة فرّت من السعودية نحو استراليا طلبا للجوء السياسي، تم توقيفي بالفلبين حيث تم أخذ جواز سفري واحتجزت لمدة 13 ساعة، فقط لأنني امرأة سعودية، إذا أتت عائلتي سوف أُقتل، وإذا ما عدت إلى السعودية سأكون ميتة، رجاءً ساعدوني، أنا أسجل هذا الفيديو لتعلموا أنني حقيقية وأنني هنا.. الحكومة الفلبينية والسعودية تعتديان على حقوق الانسان والقانون الدولي، بإيقافي هنا كما لو كنت مجرمة، لا أستطيع الخروج، لقد أخذوا جواز سفري وكل أوراقي، لأنهم ينتظرون عائلتي لتأتي وتأخذني مما سينتهي بقتلي، إذا لحق بي أي ضرر، سيكون ذلك على عاتق خطوط الطيران الفلبينية والحكومة السعودية. "
 
وتعاطف المئات من مختلف الدول العربية مع الفتاة عبر تدوينهم على الهاشتاج، ورصدت «البداية» أبرز التدوينات:
 
 
 
وكانت دينا علي، قد وصلت مطار "الملك خالد الدولي" في العاصمة الرياض فجر اليوم الأربعاء، بعد ترحيلها من الفلبيين.
 
وقال محمد المعدي، المتحدث الرسمي لهيئة حقوق الإنسان السعودية، على حسابه الرسمي «تويتر»: "سيتم التنسيق حول المعلومات الواردة بشأن المواطنة دينا مع وزارة التنمية الإجتماعية وستتخذ كافة الإجراءات في مثل هذه الحالات #SaveDinaAli.
يأتي ذلك فيما دوّن رواد موقع "تويتر" عبر هاشتاخ آخر تضامنا مع السيدة السعودية وهو « #استقبلوا_دينا_بالمطار » لمؤازرة الفتاة خوفًا من تعرضها لأي إيذاء نفسي أو جسدي قد تتعرض لها من قِبل قبيلتها في السعودية.
 
ورصدت «البداية» أبرز التدوينات:
 
التعليقات
press-day.png