رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

علاء أبوزيد يكتب عن ثلاثية محفوظ.. رسائل ملونة (الحلقة الثالثة): ياسين النسخة الهزلية من الديكتاتور

نجيب محفوظ وعلاء أبوزيد
نجيب محفوظ وعلاء أبوزيد

ثم أن ياسين كان النسخة الهزلية من أبيه فلم يكن يحب بعمق ولا يكره بعمق، ولا تعرف ماذا كان يقصد نجيب محفوظ من أن يجعل من ياسين تكرارًا من السيد أحمد عبد الجواد، إلا اذا كان يقصد أن الديكتاتور فى الغالب يترك وراءه مسخا.

لم يكن ياسين يكره أباه بل كان يحبه، ومع ذلك لو دققت فى مسيرته لخطر على بالك أنه كان ينتقم من أبيه على طريقته الخاصة.

عندما كانت أسرة السيد أحمد عبد الجواد تعيش فى ظل أسطورة الأب الذي لا يخطئ، ولا يخرج منه العيب، كان ياسين على دراية كاملة بالجانب الآخر من أسطورة أبيه.

كان أبوه شريكا للسلطانة زبيدة فى فراشها وكان ياسين شريكا لفراش زنوبة أبنة شقيقة السلطانة فى الغرفة المجاورة دون أن يعرف الأب.

تمر الأيام والسنين وبعد انقطاع من الأب جراء مقتل فهمى يعود لسيرته الأولى حيث الأنس والفرفشة فى بيت السلطانة زبيدة لكن نظره يقع على زنوبة فيقع فى غرامها وكأنه يراها أول مرة، إحساسه بتقدم العمر وفارق السن يجعله يتنازل كثيرا عن سطوته أمام دلالها وفتنتها ودهاءها، لكن ياسين يظهر فى هذا التوقيت ويلتقطها من فم الطاغية، ويخضع لشروطها ويتزوجها وينجب منها أحفادا للسيد أحمد عبد الجواد.

هل كان ياسين ينتقم من ديكتاتور لا يقوى على مواجهته؟

قبل ذلك بسنوات

فهمى الابن الأكبر لامينة يقع فى غرام جارته مريم، والتى تطالبه بخطبتها.. الأب يرفض بشدة تحت دعوى أن أسرتها لا تليق بنسب أسرته، يستبدل فهمى عشقه لمريم، بعشقه للقضية الوطنية، ويتوغل فيها حتى يسقط قتيلا برصاص الانجليز.

ياسين بعد سنوات تروق له مريم، رغم الرفض العارم من أسرته وتصبح زوجته الثانية، بعد طلاقه من إبنة محمد عفت، صديق عمر الديكتاتور.

الغريب أن السيد أحمد عبد الجواد، لم يترك أم مريم، تمر دون أن تكون لها حكاية مدهشة مع الأب وياسين الابن.

غدًا رسالة جديدة.. ثلاثية محفوظ.. رسائل ملونة.

التعليقات
press-day.png