رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

تجديد حبس محمد عواد 15 يوما.. وعبدالعزيز: أول قضية من وقت الثورة فيها اتهامات مرعبة كدة.. وعواد وقف صلبا

قال المحامي محمد عبدالعزيز، مدير مركز الحقانية، أنه تم التجديد للمعتقل محمد عواد 15 يومًا، مضيفًا أنه كان يتوقع ذلك قبل القرار، وأنه أخبر عواد بذلك، واستقبل عواد كلامه بابتسامة.
وأضاف عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنه تم توجيه اتهامات «مرعبة ومفزعة» لعواد، وأنه تم اتهامه بجرائم بأثر رجعي مثل التظاهر بدون إخطار في عهد الإخوان، واتهامات دون أي دليل».
وأضاف عبدالعزيز: «تشجيع الأصدقاء دايما بيدفعنا للاستمرار لكن كمان لما يبقي فيهم متهمين موكلين مظلومين عندهم قدر من الشجاعة والصلابة في مواجهة الظلم بيكونوا ملهمين النهاردة محمد عواد فبل ما ادخل جلسة تجديد حبسه بحكم الخيرة قلتله انت حتاخد ١٥ يوم وحتفضل عندهم شوية لحد ما تنزل محكمة المهم انك تتماسك وتبقي عارف ده محمد استقبل كلامي بابتسامة ولما دخلنا لرئيس النيابة كانت ابتسامته ورا كل اتهام بيقراه وكيل النيابة».
وعن القضية قال: «دي تقريبا أول قضية أشوفها من بعد الثورة فيها اتهامات مرعبة بالشكل ده لكنها اتهامات ملفقة وملهاش أي دليل».
وأشار إلى أنه بعد انتهاء جلسة تجديد الحبس قال لعواد: «متقلقش كل ما زادت اتهامات التلفيق كل ما زادات ادلة البراءة ومتقلقش ومحمد بابتسامته استقبل كلامي بأريحية وحاولت اطمنه علي قد ما اقدر وقلتله انت جدع وشجاع قصاد لسته الاتهامات المفزعة اللي تقريبا فيها اتهام علي جرائم بأثر رجعي يعني مثلا اتهام انه اشترك في مظاهرات بدون اخطار في مظاهرات عدت عليها سنين من ايام حكم الاخوان ؟!».
وعن عواد قال محمد عبدالعزيز: «محمد عواد اعرفه من اكتر من ١٥ سنة شاب ثوري نبيل ونضيف وكان دايما في الصفوف الاولي ويمكن كمان جندي مجهول قي كل معارك الثورة لانه مختلف ومش انتهازي ومحاولشي باي شكل من الاشكال انه يبيع مبادئه وميملكشي في الحياه غير شرفه وانتمائه لناسه واهله».
واختتم: «النهاردة محمد عواد اخد استمرار حبس ١٥ يوم كما كنت متوقع لكن لان المناضلين اللي من النوع ده اصحاب مينا دانيال ورفيق المضطهدين والفقراء عندهم استعداد لدفع التمن بكل زهد وبدون ادعاءات بطولات زائفه فأبسط شيء هو تقديم كل الدعم والتضامن لحد ما يشوف النور خارج زنازين القمع والتلفيق #الحرية_لمحمد_عواد».
 
التعليقات
press-day.png