رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نشطاء بعد براءة جدعان «مؤسسة بلادي»: سنين من عمرهم راحت ظلم.. ولو هنموت من الفرحة أية ومحمد السبب

أرشيفية
أرشيفية

أعرب نشطاء سياسيين عن فرحتهم بعد حكم براءة أية حجازي وزوجها وجميع المتهمين في قضية "مؤسسة بلادي"، بعد 3 سنوات من الحبس الاحتياطي في القضية.

وقال الناشط والمعتقل السابق، عمر حاذق، على صفحته بـ"فيسبوك": “مؤسسة بلادي براءة، لو مت من الفرحة يبقى آية ومحمد السبب يا جدعان".

فيما قالت الناشطة منى سيف: “الحمد لله أية ومحمد وكل جدعان مؤسسة بلادي براءة، سنين من عمرهم راحت ظلم في السجن بس على الأقل الظلم ده هينتهي خلاص".

قال المحامي الحقوقي طاهر أبو النصر، عضو هيئة الدفاع عن أية حجازي وزوجها والمتهمين في قضية "مؤسسة بلادي"، إنهم الآن في انتظار استيفاء إجراءات إخلاء السبيل وخروجهم بعد البراءة.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، ببراءة أية حجازي وزوجها محمد حسنين و6 آخرين في قضية مؤسسة بلادي، بعد 3 سنوات من الحبس الاحتياطي منذ 1 مايو 2014.

يذكر أن الاتهامات في القضية هي بارتكاب جرائم تشكيل وإدارة عصابة متخصصة في الاتجار بالبشر، والاستغلال الجنسي للأطفال لجمع تبرعات مالية من المؤتمرات، وذلك داخل مقر جمعية بدون ترخيص تسمى "بلادي" بمنطقة عابدين.

وألقت الشرطة القبض على صاحبة مؤسسة بلادي آية حجازي وزوجها ومحمد حسين وأميرة فرج وشريف طلعت و17 طفلًا في 1 مايو.

التعليقات
press-day.png