رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

إشارة الأمن الوطنى تعطل خروج إياد المصري بعد 7 أيام من قرار المحكمة باستبدال حبسه بالتدابير الاحترازية

خالد الأنصاري وأحمد كمال وإياد المصري
خالد الأنصاري وأحمد كمال وإياد المصري

على الرغم من إخلاء سبيل خالد الأنصاري وأحمد كمال المتهمين في قضية حركة 25 يناير الوهمية أول أمس، بعد خمسة ايام من قرار إخلاء سبيلهم في 10 أبريل الماضي ، لا زال سيد فتح الله الشهير بـ "إياد المصري " محتجزا بقسم الزاوية الحمراء حتى الآن . 

وقالت سلمى والدة إياد المصري ، :" من يوم الأربعاء اللى فات وأنا بروح استناه عند القسم، واتصلوا بيا امبارح بليل قالولى هيخرج ، وبرده مخرجش ودخلت له زيارة ".  وأضافت ، " ابنى مخرجش عشان إشارة الأمن الوطنى على الرغم من خروج خالد الأنصاري وأحمد كمال زمايله في القضية ". 

ومن جانبها قالت سهير بركات والدة أحمد كمال إن أبنها خرج بعد معاناة من ترحيله لعدد من الأقسام بين العجوزة والتخشبية مرة أخرى ثم قسم الشيخ زويد ، حتى خرج مؤخرا من قسم الشيخ زايد  11 مساءا . 

واستنكرت الأم قرار التدابير الاحترازية ، قائلة :" هما عملوا إيه، عشان كل ده وعشان يرجعوا تاني للتدابير واللى ضاع منها 4 أيام داخل الحبس ". 

وكانت محكمة جنايات القاهرة قدج قررت في  10 أبريل  الماضي استبدال الحبس الإحتياطي لـ " خالد الإنصاري وأحمد كمال وإيا المصري " بتدابير احترازية لمدة 45 يوما، وزيارة القسم مرتين في الأسبوع لمدة ساعتين. 

يذكر أن الدائرة 14 جنايات الجيزة، قررت في 1 أغسطس الماضي إخلاء سبيل كلا من "خالد طاهر الشهير بـ"خالد الانصاري"، وسيد فتح الله الشهير بـ"إياد المصري" وأحمد كمال، بتدابير احترازية ،وبعد 3 أشهر من التدابير قامت نيابة أمن الدولة باستئناف القرار وتم حبسهم مرة أخرى 45 يوما. 

وكانت قوات الأمن، قد ألقت القبض على المتهمين من أماكن مختلفة. ووجهت لهم تهم الدعوة والتحريض على التظاهر والانضمام لحركة أسست على خلاف القانون وهي "حركة ٢٥ يناير" رغم عدم وجود حركة بهذا الاسم.

 

التعليقات
press-day.png