رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

هاشتاج #سانت_كاترين الأكثر تداولا على «تويتر» بعد هجوم أمس: يا ترى اللي دافعوا عن الطوارئ يقولوا إيه

دير سانت كاترين - أرشيفية
دير سانت كاترين - أرشيفية

تصدر هاشتاج #سانت_كاترين قائمة الأكثر تداولا في مصر على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الإربعاء، وذلك بعد إطلاق عدد من المسلحين أعلى المنطقة الجبلية المواجهة لأحد الأكمنة الأمنية بطريق سانت كاترين بجنوب سيناء بتاريخ الأعيرة النارية تجاه القوات بالكمين.

وأسفر الهجوم عن استشهاد شرطي وإصابة 3 آخرين طبقا لبيان وزارة الداخلية.

وكان مدير أمن جنوب سيناء قد أعلن قبيل صدور بيان الداخلية إن الحادث نجم عن إطلاق نار بالخطأ من أحد افراد الكمين، قبل ان يصدر البيان الرسمي لينفي رواية مدير الأمن حول الحادث، وبعدها أصدر داعش بيانا أعلن فيه تبنيه للهجوم.

وتراوحت ردود الأفعال على الهجوم بين الهجوم على مدير الأمن صاحب الرواية الكاذبة، وبين الحديث عن الفشل الأمني في مواجهة الإرهاب رغم تطبيق قانون الطوارئ.

  

 

جانب من التعليقات ركز على ما قاله مدير أمن سيناء، وقال حميدة سعيد، "مفيش حد يقيل مدير أمن جنوب سيناء اللي قاعد بيطلع تصريحات إعلامية ومداخلات تلفزيونية عن النيران الصديقة في #سانت_كاترين".

 

وقالت هيا، "بيان مدير أمن جنوب سينا اطلاق نار بالخطأ، وبيان الإعلام الأمني عن هجوم مسلح أتفقوا قبل ما تعملوا اي مصيبه ربنا ينتقم منكم #سانت_كاترين".

فيما ركزت غالبية التعليقات على القصور الأمني في مواجهة الارهاب رغم الطوارئ، وقال مدحت صفوان، "يا ترى اللي دافعوا عن الطوارئ وأهميته لمكافحة الإرهاب، هيقولو ايه بعد هجوم #سانت_كاترين؟".

 

 وقال أحمد السونى، "أنا خلاص بقيت حاسس ان الدور الجاى عليا، وأنا ماشى ف الشارع وأنا رايح شغلى فين الامان بس #سانت_كاترين".

 

وقال باسم خفاجي، "يا اخوانا صحوا الراجل اللّى منيم امريكا من المغرب قولوا له على اللّى بيحصل في سيناء خليه يلف لنا لفه بالعجله #سانت_كاترين".

وقال حسام الدين على، "تهجير سكان واغراق الانفاق، طوارئ، جيش موحد شرق القناه بقياده أسامه عسكر، تنسيق أمني مع اسرئيل، ماذا ينقصنا لنهزم الارهاب #سانت_كاترين".

 

وقال كريم عمر، "الهجوم على كمين أمني قرب دير #سانت_كاترين سيؤثر بصورة سلبية وكبيرة على السياحة في مصر ويجدد المخاوف من استهداف المنشئات السياحية مستقبلا".


 

وقالت فاطمة، "وزي ماكانت تفجيرات طنطا واسكندريه دليل على هزيمة الارهاب في سينا ..يبقى هجوم #سانت_كاترين دليل على هزيمة الارهاب في طنطا ..معروفه دي".

 

 وكان تنظيم داعش قد أعلن تبنيه الهجوم الذي وقع قرب دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء، فيما صرح مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية بقيام عدد من الأشخاص المسلحين أعلى المنطقة الجبلية المواجهة لأحد الأكمنة الأمنية بطريق سانت كاترين بجنوب سيناء بتاريخ بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات بالكمين.

وذكر بيان الداخلية، أمس الثلاثاء، أن القوات بادلتهم إطلاق النيران، حتى تم السيطرة على الموقف، وإصابة بعضهم وإجبارهم على الفرار وترك أحدهم للسلاح الناري بحوزته «بندقية آلية»، والعديد من الطلقات حتى يتمكن من تهريب العناصر المصابة.

وأضافت الوزارة: "أسفر ذلك عن استشهاد أمين شرطة وإصابة ثلاثة آخرين، الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة ومواصلة جهودها لملاحقة وضبط مرتكبيها".

التعليقات
press-day.png