رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

أحمد عمر هاشم: الأزهر إرادة إلهية وكتبه ليس بها أي دعوة للعنف أو التشدد.. ونتعرض لهجمة شرسة وممنهجة

أحمد عمر هاشم
أحمد عمر هاشم
قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار علماء الأزهر، إن: «مؤسسة الأزهر الشريف تتعرض في الوقت الراهن لهجمة سرشة ممنهجة ومقصودة، ولا يقصد بها الأزهر وحدة أو الأزهر بصفة خاصة، ولكن يقصد من خلالها مصر والإسلام».
وأوضح هاشم، أن الأزهر وكتبه ليس بهما أي دعوة للتشدد أو العنف أو الإرهاب كما يردد البعض.
وأضاف هاشم، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «بتوقيت مصر»، على قناة التليفزيون العربي، أن الأزهر كان المرجعية الإسلامية، التي تخرج منها شخصيات كبيرة جدًا منها رؤساء دول ورؤساء وزارات، لكن هذه المرحلة التي تعيشها مصر ويعيشها الإسلام، وجد بعض المغرضين بأن الأزهر هو الطريقة الذي من الممكن أن يهاجم الإسلام من خلاله.
وأشار إلى أن كافة الانتقادات التي توجه للأزهر غير صحيحة، كما أنه يرحب بالنقد البناء وليس الهدام والتقليل من شأن المؤسسة.
وقال هاشم، إنه: «ما ذكر بأن كتب الأزهر بها دعوة للعنف هراء، وتصريحات يحاولون من خلالها الطعن في الكتب، طب ليه في الوقت ده بالذات».
وأوضح أن البعض يأتي بأقاويل غير موجودة نهائيًا في كتب الأزهر وينسها إلى الأزهر من أجل تشويهه، وهناك من يتم قطع بعض السطور عن سياقها من أجل الاستدلال بأن الدين الإسلامي يدعوا إلى العنف. مستطردًا: «الأزهر إرادة إلهيه، حيث أن مصداقيته وصلت للعالم أجمع».
واختتم: «هناك من أراد تشويه أحاديث البخاري وهم خبثاء ويريدون ضرب الإسلام في مقتل، بقولهم كفوا عن تلك الهراء والهجمات السرشة، حرام عليكم وستلقون عقوبتكم في الدنيا قبل الأخرة، حيث أن هذا التراث قام عليه أئمة لهم قدرهم أفنوا أعمارهم ليقدموا لنا هذا الدين».
 
التعليقات
press-day.png