رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

الحريري يروي قصة تعرفه عن نائل حسن ويدين اعتقاله: شاب وطني يعشق مصر ويدافع عن أرضها ولا يستحق السجن يوما

نائل حسن وهيثم الحريري
نائل حسن وهيثم الحريري

كتب النائب هيثم الحريري، في صفحته على فيسبوك، اليوم الجمعة، عن نائل حسن عضو حزب الدستور، الذي قبض عليه أمس الخميس، وحكى قصة تعرفهما على بعضهما قبل ثورة يناير.

وقال الحريري: «عرفته في أول اجتماع لشباب الجمعية الوطنية للتغير في مقر حزب الجبهة الديمقراطية سيدي بشر، خلال فترة بسيطة أنضم لينا في المكتب التنسيقي للجمعية الوطنية للتغير».

وتابع الحريري: «شاركنا في كل الفاعليات قبل ثورة يناير المجيدة، سيارته دخلت الحضانة مع سيارات أخرى، وخسر ماليًا مبلغ كبير من شغله بسبب مشاركاته السياسية».

وقال الحريري: «كان معانا فى اللجنة التنسيقية للقوى السياسية بالإسكندرية التي دعت ونظمت الخروج في 25 يناير، واستمر يشارك ويقود كل مظاهرات الإسكندرية من 25 يناير وحتى إسقاط الأخوان في 3 يوليو».

وأشار إلى أنه منذ هذا التاريخ لم يشارك نائل في مظاهرات ولا تفويض، باستثناء مظاهرات الأرض العام الماضي.

واستكمل: «نائل حسن يعشق مصر، مواقفه واضحه ضد مبارك والمجلس العسكري، وضد الأخوان ويعارض نظام السيسي».

وقال: «نائل ألقى القبض عليه من بيته وليس من الشارع، ولم يكن يوزع أي منشورات، كان يأمل في تغيير نظام الحكم إلى دولة مدنية ديمقراطية حديثة، فهو يستحق التكريم وليس الحبس».

وتابع الحريري: «حتى وإن اختلف مع النظام واستخدام كلمات قاسية وجارحة وغير مهذبة، ولكنه لا يستحق أن يسجن يوم واحد، نائل حسن وغيره كتير من شباب مصر عمرهم أطول من عمر أي نظام سياسي».

ويذكر أن قوات الأمن بالإسكندرية، ألقت القبض على الناسط نائل حسن، عضو حزب الدستور، من منزله أمس الخميس، بتهمة الإساءة للرئيس عبد الفتاح السيسي، عن طريق الإنترنت.

التعليقات
press-day.png