رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

أطباء تكليف 2017 يؤكدون امتناعهم عن التسجيل بحركة التكليف.. وأمين عام «نقابة الأطباء»: الوزارة تهدم المنظومة الصحية

أرشيفية
أرشيفية

الطاهر:النقابة تساند أطباء تكليف مارس 2017 للمطالبة بحقوقهم المشروعة في حركة تكليفهم

أطباء التكليف : سيتم عمل إضراب واعتصام فى حال استمرار تعنت الوزارة ورفضها لمطالب الأطباء

 

عقد أطباء تكليف دفعة مارس 2017، ظهر اليوم مؤتمرًا صحفياً بنقابة الأطباء لإعلان استمرارهم في الامتناع عن التسجيل بحركة التكليف الحالية؛ اعتراضا على قواعد الحركة ورفض مسؤولي وزارة الصحة مقابلتهم وتجاهلهم للحلول المطروحة.

وحضر المؤتمر الصحفي من مجلس نقابة أطباء مصر الدكتور إيهاب الطاهر أمين عام النقابة والذي أشار إلى أن وزارة الصحة تُصدر قرارات تضر بمصلحة الأطباء وتهدم المنظومة الصحية، وتعمل على تفريغ الوحدات الصحية وخاصة في المناطق النائية من أجل الضغط على الأطباء.

وأوضح الطاهر أن أطباء التكليف يرغبون في الالتحاق بالمستشفيات التعليمية للحصول على فرصة أفضل في التدريب، وليس للحصول على راتب أعلى، وهذا في الأساس في مصلحة المنظومة الصحية بشكل عام.

وأفاد أيضاً بأن مؤتمر اليوم لمساندة أطباء تكليف مارس 2017 للمطالبة بحقوقهم المشروعة في حركة تكليفهم، بتعديل الاحتياجات بجميع الإدارات على مستوى الجمهورية، بما يتناسب مع العجز الحالي في وحدات الرعاية الأساسية وأن قرار وزير الصحة يهدد المنظومة الصحية ككل.

وأشار إلى أن الشروط التي وضعتها الوزارة تدفع أطباء التكليف للاستقالة والهجرة للخارج، واصفا تلك الشروط بالتوجة الخطير من قبل وزارة الصحة لاسيما وأنها أعطت الوعود للأطباء ولم تنفذ، كما أنها ألغت المحفزات للأطباء الذين يحصلون على تكليفهم في المناطق النائية.

وفي ختام كلمته استنكر أمين عام نقابة الأطباء صمت مجلس النواب، وأعضائه على الأزمات التى تشهدها البلاد ومنها أزمة أطباء تكليف .٢٠١٧.

وأعلن اطباء التكليف في المؤتمر عن تقدمهم بشكوى إلى رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل؛ لمطالبته بالتدخل وحل المشكلة، مؤكدين سعي هيئة المستشفيات التعليمية التابعة لوزارة الصحة لفصل نفسها بعيداً عن التنسيق الخاص بباقي مستشفيات الوزارة.

و أكد اطباء التكلف انه سيتم عمل إضراب واعتصام رسمي فى حال استمرار تعنت الوزارة ورفضها لمطالب الأطباء.

واستنكروا  ردود أفعال وزارة الصحة ومسؤوليها فى الإصرار على تلك القرارات الظالمة لشباب الاطباء والتى تؤثر بشكل مباشر على أداء الخدمة الصحية فى كافة انحاء الجمهورية وفى ظل الظروف التى تمر بها البلاد فانه لا مجال لمثل هذا التعسف الإداري.

يأتي ذلك عقب إعلان وزارة الصحة، نتيجة حركة التكليف الحالية رغم امتناع أغلب أطباء التكليف عن التسجيل، اعتراضًا على قواعد الحركة، ورفض المسؤولين بالوزارة بشكل تام، مقابلة ممثلي الدفعة، وتجاهلهم للحلول المطروحة.

جديرا بالذكر ان الازمة بدأت بمجرد ان اعلنت ادارة التكليف عن فتح الموقع للأطباء [ دفعة ديسمبر 2015 تكليف مارس 2017 ] وذلك لتسجيل رغباتهم للالتحاق بالتكليف فى قطاع الرعاية الاساسية ( الطب الوقائى ) بالوزارة وذلك بدون اعلان أي قواعد و العدد المطلوب من الاطباء لتغطية العمل بكل ادارة على مستوى الجمهوريه  وذلك فى إخلال بيّن لأساسيات حركة التكليف المعتاده ، تلاها اعلان القواعد والاحتياجات بتاريخ 13 مارس 2017.

التعليقات
press-day.png