رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالأرقام.. عباس وفرغلي يردان على تصريحات الحكومة حول دعم المعاشات: نحن الذين ندعمكم.. وهذه ديوننا لديكم وجريمتكم بحقنا

كمال عباس \ البدري فرغلي
كمال عباس \ البدري فرغلي
كمال عباس: تصريحات مقلقة..والدولة اعترفت بضم 420 مليون جنيه من أموالنا ولم تعيدها
 
البدري فرغلي: الحكومة استولت على أموالنا ثم تعايرنا بالدعم.. نمتلك تريليون جنيه يعترفون فقط بـ 682 مليار
 
 
أثارت التصريحات التي أدلى بها أمس المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء ووزيرة التضامن الاجتماعي حول أموال المعاشات، تساؤلات وشكوك حول مصير هذه الأموال التي تدين بها الدولة لهم.
وكان المهندس شريف اسماعيل قال خلال اليوم الأول للمؤتمر الدوري للشباب المنعقد في الإسماعيلية إن دعم المعاشات الموجه من الموازنة العامة يقدر بـ 52 مليار جنيه ويقدر أن يرتفع في موازنة 2017/ 2018 إلى 62 مليار جنيه وأن هناك عبئ كبير جدا تتحمله الموازنة العامة للدولة أو الخزانة العامة للدولة فيما يخص المعاشات، بينما قالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، إن "بها أنواع من المعاشات غير موجودة في أي مكان بالعالم".
وقال كمال عباس القيادي العمالي وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان, إن تصدير تلك التصريحات وتكرارها أكثر من مرة يثير القلق عند أصحاب المعاشات أو الذين يسددون اشتراكات المعاشات.
وأضاف عباس، في تصريحات للبداية، أن الدولة اعترفت بضم حوالي 420 مليون جنيه من أموال المعاشات للميزانية، موضحاً أنه كان يوجد تفاوض مع أحمد البرعي حين كان وزيرا للتضامن الإجتماعي وكان هناك حديث حول كيفية إعادة الدولة لأموال أصحاب المعاشات، وكان الحديث على تعويض أصحاب المعاشات بأراضي ومشروعات صناعية بديلاً عن أموالهم, وأن الغرض من ذلك كان اعترف من الدولة بحقوق أصحاب المعاشات.
وأوضح عباس، أن المديونية حدثت تنيجة ضم أموال المعاشات وقت وزير الاستثمار الأسبق يوسف بطرس غالي بغرض تخفيض عجز الموازنة للدولة وأن هذه الحقيقة لا تستقيم مع التصريحات المثيرة للقلق والتي تؤدي لشعور أصحاب المعاشات بأنهم مهددين.. مشيرًا إلى أن الدولة تستثمر هذه الأموال بفائدة 9%.
وقال رئيس اتحاد المعاشات، البدري فرغلي، نحن لا نتلقى أي دعم من الخزانة العامة للدولة بل أموال التأمينات وحقوق أصحاب المعاشات هي التي تقدم الدعم للخزانة العامة، ولدى الخزانة العامة مئات المليارات من الصكوك غير القابلة للتداول بالإضافة إلى سندات بفائدة 8%، متسائلاً "هل توجد فائدة في مصر تحت أي مسمى بفائدة 8%؟".
وأضاف فرغلي في تصريحات للبداية أن الحكومة استولت على كامل أموالنا وأصبحت مودعة بالخزانة العامة، مع العلم أن نصف هذه الأموال بلا فوائد على الاطلاق ومنذ 10 سنوات وحتى الآن.
وأوضح فرغلي "نحن ضحية الحكومة وخزانتها، لقد أصبحنا الآن نمتلك تريليون جنيه تعترف الحكومة فقط بـ 682 مليار أي أن أموالنا بلا فوائد والجزء الآخر بفوائد محدودة إذًا أصحاب المعاشات يدعمون الخزانة العامة وليس العكس".
وأشار فرغلي إلى أن الجنيه خلال الشهور الماضية لأصحاب المعاشات انخفض إلى أقل من خمسين قرش أي أن المعاشات خلال الشهور الماضية أصبحت نصف معاش وأن هناك جريمة ارتكبت ضد أموالنا ومن ارتكبوها هم الذين يديرون شؤوننا الآن وأصبح 9 ملايين أسرة من أصحاب المعاشات قاع المجتمع وفي حالة احتقان شديد بنهم 5 ملايين أسرة أصبحوا تحت خط الموت وفقدوا الأمل في هذه الحكومة وسياساتها ونطالب بلجنة قضائية مستقلة تحقق معنا أولا كي نقدم لهل المستندات التي تثبت أن هناك جريمة ارتكبت ضدنا. 
 
التعليقات
press-day.png