رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مصر تعلن رفضها و عدم إعترافها بأى إجراء سودانى صدر أو قد يصدر مستقبلاً بشأن حلايب وشلاتين

أعلنت مصر رفضها و عدم إعترافها بأية نقاط أساس سودانيه تقع شمال خط الحدود الدولية بين جمهورية  مصر العربية وجمهورية السودان " 
خط عرض 22 درجة شمال " و بالأخص نقطة الأساس رقم 11 باسم " شاب ابوفندرا "  و نقطة الأساس رقم 12 باسم " ميرير " والمرفقة بقرار رئيس جمهورية السودان رقم 148 بتاريخ 2 مارس 2017 بشأن خطوط الأساس التى يقاس منها المناطق البحرية لجمهورية السودان.
وأكدت مصر أنهما باطلتين ولاغيتين ولا يترتب عليهما أية اثار قانونية وذلك لإنتهاكهما للسيادة والوحدة الإقليمية لجمهورية مصر العربية على إقليميها البري والبحرى
وبحسب وزارة الخارجية المصرية فإن ذلك جاء رداً على مذكرة سكرتارية الأمم المتحدة بشأن الإخطار بإيداع السودان فى 10 ابريل 2017 قوائم بالإحداثيات الجغرافية التى تحدد خط الأساس السودانى فى البحر الأحمر  والتى تضمنها قرار رئيس جمهورية السودان رقم 148 بتاريخ 2 مارس 2017 والمنشور على صفحة قسم المحيطات وقانون البحار التابعة للأمم المتحدة .
و تضمن رد مصر على مذكرة مندوب السودان فى الامم المتحدة  على خمس نقاط 
اولاً  تعلن جمهورية مصر العربية رفضها و إعتراضها على ما جاء بالإعلان الصادر عن وزارة خارجية جمهورية السودان بتاريخ 3 مارس 2017 و تؤكد أن السيادة المصرية المتصلة على جميع الأراضى الواقعة شمال خط عرض 22 درجة شمال ثابتة تاريخياً وقانونياً منذ وفاق 1899 حيث حدد الوفاق فى مادته الأولى وبصورة واضحة لا لبس فيها " تطلق لفظة السودان فى هذا الوفاق على جميع الأراضى الكائنة الى جنوب الدرجة الثانية والعشرين من خطوط العرض " وهى الحدود التى ورثها السودان عام 1956 .
ثانياً  أن مصر لم تنقطع عن ممارسة سيادتها على منطقة حلايب وشلاتين الواقعة داخل نطاق إقليم جمهورية مصر العربية شمال خط عرض 22 درجة شمال منذ توقيع وفاق 1899 وحتى اليوم كما تؤكد كافة الخرائط الرسمية لمصر منذ توقيع الوفاق وحتى اليوم ان خط عرض 22 درجة شمال يمثل خط الحدود الدولية  بين مصر والسودان .
ثالثاً من الثابت ان المناطق البحرية الخاضعه لسيادة و ولاية الدولة يتم تحديدها وفقاً لإقليمها البري وقد صدر قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 27 بتاريخ 9 يناير 1990 بشأن خطوط الأساس التى تقاس منها المناطق البحرية لجمهورية مصر العربية ليحدد نقاط الأساس و خطوط الأساس المستقيمة على السواحل المصرية بما فى ذلك ساحل البحر الأحمر والتى تمتد جنوباً حتى  خط عرض 22 درجة شمال و تم تعميمه بنشرة قانون البحار رقم 16 بتاريخ ديسمبر 1990 .
رابعاً تعتبر جمهورية مصر العربية ان ادعاءات السودان لا أساس لها من الصحة و تتعارض مع الوضع القانونى الذى أنشأه وفاق 1899 والطبيعة الدائمة للحدود الدولية التى انشأها و ان ما اشار اليه اعلان وزارة خارجية جمهورية السودان الصادر بتاريخ 3 مارس 2017 عن وقوع منطقة حلايب وشلاتين  تحت  "  الإحتلال  العسكرى المصري " غير صحيح و غير مقبول .
خامساً تعلن جمهورية مصر العربية عن رفضها و عدم إعترافها بأى إجراء – أياً كانت طبيعته – صدر أو قد يصدر مستقبلاً عن السودان وكذا أى اتفاق دولى أبرمه السودان أو قد يبرمه مستقبلاً مع أى طرف آخر من شأنه المساس بسيادة مصر على إقليمها البرى أو البحرى شمال خط عرض 22 درجة شمال .
وكانت السودان اصدرت فى 2 مارس الماضي قراراً جمهورياً تضمن على وضع خطوط أساس بحرية فى حلايب وشلاتين المصرية و سجلت إعتراضها بتاريخ 7 إبريل 2017 على قرار خطوط الأساس البحرية المصرية الصادر عام 1990 فى صفحة قسم المحيطات وقانون البحار التابعة  للأمم المتحدة وأرفقت مذكرة من الخارجية السودانية تصف السيادة المصرية فى حلايب وشلاتين بأنها إحتلال عسكرى .
 
 
 
 
 
التعليقات
press-day.png