رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وليد عبداللطيف يفتح النار على لاعبي الفريق: 14 فقط يصلحون لتمثيل الفريق والباقي عليهم الرحيل

عبد اللطيف: معي 5 أو 6 لاعبين لازم يتدربوا في الفريق الأول وأطالب فقط بمنحهم الفرصة وسيقدمون مستويات رائعة

فيه ناس مدفوع فيها ملايين ولا يصلحوا للزمالك ومن يساوم على النادي  لا يستحق القميص الأبيض.. كنا بناخذ ملاليم ونموت نفسنا

 

انتقد وليد صلاح عبداللطيف، نجم الزمالك الأسبق ومدرب فريق 97 بالنادي حاليا، الجيل الحالي للفريق الأبيض، مشددا على أن من يصلح لتمثيل الفريق 14 لاعبا والباقي عليهم الرحيل، مطالبا بتصعيد الناشئين فهم أولى كونهم أبناء النادي.

وقال عبداللطيف، في حواره مع كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: «أنا حاليا أتولى تدريب مواليد 97 بالزمالك، وماشيين بصورة جيدة ولكن فيه إخفاقات لأن أغلب اللاعبين طلعوا إعارات، وقوام الفرقة طلع من أول الموسم وفيه عجز في الفرقة وأكمله حاليا من الـ99 ومن الـ2000 وهم لاعبين صغار ولكن يقدروا يقدموا مستوى جيد».

وأضاف: «أنا معي 5 أو 6 لاعبين لازم يتدربوا في الفريق الأول، وأطالب فقط بمنحهم الفرصة وسيلعبون ويقدمون مستويات رائعة، مثل أحمد فتوح، الظهير الأيسر، ومعي كماتشو ومحمود وميسي والشحات وهو (مساك) وفيه كريم وحمدي، لاعبين لازم يتواجدون في الدرجة الأولى وهم مستقبل النادي، ولا يعقل الفريق الأول الآن لا يوجد به غير اثنين من أولاد النادي، محمد إبراهيم وشيكابالا، حتى لو لن يلعبوا لازم يتواجدوا وهما يستحقوا ويحتاجون فقط لنظرة من الجهاز الفني للفريق الأول، لو أخذوا فرصة سيفرضون أنفسهم”.

وتابع: «كان في وقت تدريب الكابتن محمد حلمي للفريق الأول تم تصعيدهم للتدريب، ولكن لأن العدد كان ناقصا والأمر لم يكن بشكل جدي، كانوا يسدوا فراغ عدم وجود قوام، لكن ظروف الفرقة الآن الدوري بعيد، فما المشكلة أدفع بهم الآن، وأدخلهم في الفرقة ومطلوبين من أكل أندية مصر، وأغلبهم بيخرج إعارات وهو مطلوب ولكن عندما يعودون لا يجلس أيضا دون أن يلعب، مصلحة النادي يكون عندك لاعبين أبناء النادي، لما تكون ابن النادي تكون عايش جو البطولة وتكون داخلك، فيه بعض اللاعبين يأتون من الخارج وخسر أو كسب مش فارقة معه».

 وعن المقارنة بينه جيلهم والجيل الحالي للزمالك، قال: «في جيلنا لما جئنا كنا من خارج النادي 5 لاعبين، كنت قادم وأنا هداف المنصورة ولعبت مع جميع منتخبات الناشئين، وكنت هداف بطولة أفريقيا وقتها، وأنا رايح وكان عندي هدف أن أصنع أسمي وأظهر وأحترف وأقدم كل ما لدي، وزمان لم يكن أي لاعب يذهب أهلي أو زمالك لمجرد مباراة قدمها أو هدفين أحرزهما، كان يتم تقييمنا لمدة سنة حتى ينضم اللاعب لأحد القطبين، والآن الموضوع أسهل والمهارة اختفت، أصبحت الكرة الآن ركض كثير وهذا مهم ولكن الوعي الكروي كيف تتحرك وتقف في الملعب والتحرك دون أو مع الكرة الموضوع أصبح قليل، التدريب واحد لكن الجيل كله اختلف، ولو جيلنا يلعب الآن نأخذ 20 مليون جنيه، كنا بنموت أنفسنا، ولكن اللاعبين الآن مفيش حتى لا يقدمون شيء ملابسهم يخرجون بها من الملعب نظيفة ممكن لا يستحم ويذهب لبيته بها، هذا ليس الزمالك أين الروح، على العكس الأهلي حاجة ثانية وحتى لو لم يفز بيكون فيه روح في الملعب، لكن عندنا القلب والروح غائبة أصبح هناك لامبالاة، فالبتالي أنت لا تصلح تكون لاعبا زمالك.. الكرة لازم تخرج منك بدقة دون عشوائية».

وشدد: "من الموجودين حاليا لا يصلح سوى 14 لاعبا لتمثيل الزمالك والباقي لا يصلحون، منهم ناس مدفوع فيها ملايين، ومن يساوم على الزمالك لا ينفع يكون لاعبا بالقميص الأبيض، كنا نأخذ ملاليم ونموت أنفسنا، والآن إنت عايز 4 مليون في السنة ولكن ماذا فعلت للنادي، وهذا الرقم يدل عن أنك سوبر ولكنك لم تقدم أي شيء".

 
التعليقات
press-day.png