رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

يوسف زيدان ينشر تهديد شخص بقتله بسبب رأيه في صلاح الدين الأيوبي .. ويعلق: الذي يكتب لا يموت

نشر الكاتب والأديب يوسف زيدان تهديد شخص بقتله في حسابه على "فيس بوك"، وعلق زيدان على التهديد بقوله: “هل وصل الإجرامُ و الفجورُ العلني إلى هذه الدرجة .. يا جاهل: الذي يكتب لا يموت".
جاء ذلك بعد تصريحات تليفزيونية وصف فيها زيدان صﻻاح الدين بأنه من أحقر الشخصيات في التاريخ، وبعد تعرضه للهجوم عاد ليكرر رأيه مرة أخرى.
 
وقال زيدان، إن عبد الرحمن الداخل وقطز وبيبرس وصلاح الدين الأيوبي حقراء استباحوا الدماء من أجل السلطة.
وكتب في حسابه على "فيس بوك"، اليوم السبت: "يا أهل مصر، ويا كُلّ العرب .. استفيقوا من أوهامكم التي رسخت في لاشعوركم الجمعي وقعدت بكم في قاع العالم المعاصر، حتى صيّرت صورتكم مزريةً في العالمين . واعلموا أن الذين جعلوا لكم فيما سبق مكانةً بين الأمم المتحضرة، هم علماؤكم وشعراؤكم والفنانون والصوفية الذين أسهموا في صناعة الحضارة الإنسانية، من أمثال البيروني والرازي وابن سينا وابن رشد وابن النفيس".
وأضاف: "هؤلاء هم أبطالكم الحقيقيون، وليس أولئك المزيّفين من حُكّامكم السفاحين الحقراء الذين استباحوا الدماء من أجل السلطة، أمثال عبد الرحمن الداخل وأبو العباس السفاح والحجّاج بن يوسف وقطز وبيبرس وصلاح الدين المملوك الكردي الذي خان الحاكمين اللذين أقسم لهما بالولاء: السلطان السُّني نور الدين، والخليفة الشيعي العاضد الفاطمي".
واختتم زيدان: " افهموا الملعوب يا عرب، وارحموا أنفسكم فيرحمكم الله ويحترمكم المعاصرون".
 
التعليقات
press-day.png