رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

فرحات يتوقع 3 سيناريوهات بعد قرار ترشيح الدكروري منفردًا: قلنا مرارًا إن البرلمان سيؤدي للتصادم بين السلطات

توقع الدكتور نور فرحات، الفقيه القانوني، 3 سيناريوهات بعد أن قرار ترشيح المستشار يحيى الدكروري منفردًا لرئاسة مجلس الدولة، وقال فرحات إن البرلمان الحالي أدى للتصادم بين السلطات.
 
وكتب فرحات في حسابه على "فيس بوك"، اليوم السبت: "تعليقا على قرار الجمعية العمومية لمجلس الدولة تقديم مرشح واحد للرئيس لتعيينه رئيسا للمجلس هو أقدم نواب المجلس المستشار يحيى الكرورى:
ثلاثة فروض متوقعة :
١- أن يدع الرئيس العاصفة تمر ويصدر قرارا بتعيين المرشح الوحيد وهذا أمر مستبعد وإلا لماكان قد صدر التعديل التشريعى
٢- وإما أن يعين الرئيس رئيسا آخر للمجلس من بين أقدم سبعة نواب كما ينص التعديل.
٣- وفى هذه الحالة أظن أن هناك توافقا غير معلن بين الستة نواب عدا المستشار الدكرورى على الاعتذار “.
واختتم فرحات: “قلنا مرارا أن مجلس النواب الحالى سيؤدى برعونته إلى التصادم بين السلطات فليس فيهم من رجل رشيد".
يذكر أن الجمعية العمومية لقضاة مجلس الدولة، رفضت ترشيح أسماء أقدم 3 قضاة، وتقديمهم لرئيس الجمهورية لاختيار اسما من بينهم لرئاسة مجلس الدولة، وقررت الجمعية العمومية، ترشيح اسم المستشار يحيى الدكروري، نائب رئيس المجلس، منفردا.
يأتي ذلك كأول رفض من الهيئات القضائية لقانون السلطات القضائية الجديد الذي صدق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد إقراره من قبل البرلمان.
وتنص تعديلات القانون الجديد، على أن ترشح الهيئات 3 أسماء من بين أقدم الأعضاء، وفي حالة عدم حدوث ذلك، يختار الرئيس رئيسا من بين أقدم 7.
 
التعليقات
press-day.png