رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

معركة نظام الثانوية الجديد تشتعل على فيسبوك.. ننشر رد وزير التعليم على ملاحظات كمال مغيث ووصفه تصريحات الوزير بالهري

طارق شوقي وكمال مغيث
طارق شوقي وكمال مغيث
طارق شوقي: لا أتكلم عن أحلام أو هري كما اتهمت بالباطل وإنما عن مشروع طموح ونتائج موجودة على الأرض للمتابعة
وزير التربية والتعليم: كلامك عن الهري تعدي لا أفهمه ولا أقبله ولا حجة عليه.. ومغيث: اعتذر عن اللغة الحادة لكنها وليدة طول معاناة
 
رد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، على ملاحظات الدكتور كمال مغيث، حول نظام الثانوية الجديد والتي نشرها على صفحته على فيسبوك،  مشيرا إلى أنه لا يتكلم عن أحلام أو هري كما اتهمه الدكتور كمال بالباطل – على حد وصف الوزير- وإنما عن مشروع طموح يسمى المعلمون أولا ونتائج بذل فيها الوقت والجهد وموجودة على الأرض للمتابعة. وهو ما دفع مغيث للاعتذار للوزير في تدوينة لاحقة عن وصف الهري واللغة الحادة قائلا انها ناتجة عن طول معاناة.
وقال وزير التعليم في رده الذي نشره على تعليق على تدوينة كمال مغيث « إن المستهدف هو "العودة إلى التعليم" بدلاً من هذا العبث المسمى تعليماً، وهو ليس إلا صراع محموم على مجموع بلا تعليم وقبول بجامعة في تخصصات غير مناسبة للدولة أو لسوق العمل وهذا لا يمكن الجدال حوله».
وتابع الوزير في رده  «لقد قلت أن المستهدف هو القضاء على الدروس والغش وليس إستبدال الثانوية بثلاث سنوات من الدروس ولا أدري لماذا تصر على ترديد مثل هذه الادعاءات؟ أنا يا سيدي لست صغيراً أو هاوياً كي أتكلم بلا خطة وبلا أدوات ومن اللائق أن تسألني في هذا بدلاً من إفتراض اننا لا نعلم ماذا نفعل».
وكان الدكتور كمال مغيث قد نشر تدوينة على صفحته على فيسبوك تحت عنوان «تصريحات الثانوية العامة ومكتب التنسيق.. والحرث فى البحر» كتب فيها 10 ملاحظات على نظام الثانوية الجديد وتعليقه على تصريحات الوزير قال فيها «صرح معالى وزير التعليم بأن نظام الثانوية العامة سيتغير وتصبح منذ 20 20 حصيلة مجموع تراكمى لثلاث سنوات الثانوية.. ولن تؤدى للجامعة .. وسيلغى مكتب التنسيق.. وتصبح اختبارات القدرات هى معيار الدخول للجامعة.. وملاحظاتنا على هذا "الهرى" كثيرة».
 إقرأ ملاحظات كمال مغيث كاملة اضغط هنا 
 
ورد وزير التعليم على التدوينة مشيرا إلى العديد من الملاحظات.
 وإلى نص رد وزير التربية والتعليم:
إلى الاستاذ كمال مغيث والسادة الزملاء:
 
لقد اعتدتم النقد الحاد والمتواصل على كل ما نفعله وأنا أقدر كل الأراء والأفكار وأعلم أن تطوير التعليم عمل جماعي وأن النهوض بالتعليم هو حلم كل مصري حريص على هذا الوطن. أنا لم "أهبط" على الوزارة يا سيدي ولكني شرفت بتكليف من السيد الرئيس للبناء على عمل كبير تم إنجازه في العامين السابقين متمثلاً في مشروع طموح يسمى "المعلمون أولاً" تم من خلاله تطوير أداء ١٠٠٠٠ معلم مصري ومشروع عملاق يسمى "بنك المعرفة المصري" وأنا لا أتكلم عن أحلام (أو "هري" كما اتهمت باطلاً) وإنما عن نتائج بذلنا فيها الوقت والجهد وموجودة على الأرض للمتابعة والتقييم. لقد عملت أكثر من ١٣ سنة حول العالم في مشروعات إقليمية وعالمية في منظمة اليونسكو في تطوير التعليم في أكثر من ٣٠ بلداً. تعلم حضرتك جيداً انني حريص على التواصل والتشاور منذ تسلمي لهذه المهمة وأعرض الأفكار على الجميع وأستمع لكل الأراء. اني لا أرى أي داعي لإرسال إتهامات بدون أن نتبادل الحوار وبدون معلومات حقيقية.
أنا شرحت بتفصيل "فلسفة ما نفعل" وكان واضحاً وضوح الشمس أن المستهدف هو "العودة إلى التعليم" بدلاً من هذا العبث المسمى تعليماً وهو ليس إلا صراع محموم على مجموع بلا تعليم وقبول بجامعة في تخصصات غير مناسبة للدولة أو لسوق العمل وهذا لا يمكن الجدال حوله. لقد قلت أن المستهدف هو القضاء على الدروس والغش وليس إستبدال الثانوية بثلاث سنوات من الدروس ولا أدري لماذا تصر على ترديد مثل هذه الادعاءات؟ أنا يا سيدي لست صغيراً أو هاوياً كي أتكلم بلا خطة وبلا أدوات ومن اللائق أن تسألني في هذا بدلاً من إفتراض اننا لا نعلم ماذا نفعل.
إن ما اختتمت به ملاحظتك:
[10- إن ما اطلقه الوزير ليس مشروعا ولا خطة ولا مقترحا متكاملا يقف خلفه مركزا بحثيا ولا مجموعة خبراء ولا تجارب نجحت..وانما مجرد تصريحات صحفية لزوم هذا الهرى الذى نهريه .. طبقا لمبدأ "أصبروا عليا سنتين بس" ..ويسعد أوقاتكم]
ما هو إلا تعدي لا أفهمه ولا أقبله ولا حجة عليه. إن المشروع متكامل والخطة واضحة وفريق العمل مكتمل والخطط تعرض على مجلس الوزراء والسيد الرئيس ومجلس النواب وليس على صفحات الجرائد. الا تعتقد أن السيد الرئيس يحاسبنا على ما نقول أو نعمل؟ ألا تعتقد أنني حريص على سمعتي العلمية والأكاديمية؟ ألا تعتقد انني حريص على تطوير التعليم؟ كنت اتمنى لغه أكثر إيجابية للحوار خصوصاً من باحث تربوي يعمل في وزارة التربية والتعليم ويؤسفني جداً أن يشار إلى شخصي بكلمات أن ما ابذل فيه كل هذا الجهد ما هو إلا "تصريحات صحفية لزوم الهري"!!!!!! اتمنى أن يكون الحوار في المستقبل أكثر لياقة وإحتراماً لكل من يحاول جاهداً ويعمل بلا كلل ويستقبل كل هذا النقد. أنا احترم النقد الهدف بعد تقصي الحقيقة ولا أقبل التعدي بالقول أو السخرية مما نعمل عليه.
وإلى نص تدوينة كمال مغيث للاعتذار عن وصفه كلام الوزير بالهري
مع خالص الإحترام والتقدير.
 
معالى وزير التربية والتعليم
رد على الرد
1- أشكركم على الاهتمام الخاص بالرد على ملاحظاتى وهو توجه جديد للتفاعل الحقيقى والمباشر مع الناس يدعو للتفاؤل والأمل
2 - أعتذر عن استخدام لفظة "الهرى" وما رأيته سيادتك لغة حادة لم يدفعنى لها إلا طول المعاناة على مدى السنوات السابقة، من حجم التصريحات الهائل وضآلة الإنجاز الحقيقى
وأنا أعرف أن الموضوعية والاحترام أصل لايمكن التخلى عنه فى أى نقاش علمى جاد
3 - شخصكم وخبرتكم ووطنيتكم لم تكن أبدا محلا للشك أو الجدل أو النقاش، ولكم دائما كل الاحترام الواجب
4 - وكل ما سعيت إليه التعبير عن مخاوفى على مستقبل التعليم والذى سينعكس بلا شك على مستقبل الوطن.. وأنا متأكد أنكم لستم أقل حرصا على التعليم والوطن، وأظن أن ما طرحته من ملاحظات تراها معاليك جديرة بنقاش جاد وواسع
ولمعاليكم خالص الود والتحية والاحترام
كمال مغيث
 
التعليقات
press-day.png