رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الكاتبة رباب كمال : لا يمكن أن نطلب التسامح لأنفسنا و ننكره للآخرين

الكاتبة رباب كمال
الكاتبة رباب كمال
 
قالت رباب كمال، مؤلفة كتاب دولة الإمام ،"لا يمكن أن نطلب التسامح لأنفسنا و ننكره للآخرين، موضحه أن التسامح ليس دينيا فقط، ولكن هناك أنماط للتسامح أشهرها الديني والثقافي والعرقي.
 
وأضافت رباب، اليوم الأحد، خلال الندوة التي نظمها موقع "مصريات"، إن التسامح قيمة عظيمة، قد يستخدم بلهجة الاستعلاء، فيفقد قيمة التسامح، التسامح بالمن "وجهة نظر الأغلبية الدينية عن ممارسة الشعائر للأقلية المعترف بها"، وهنا تتحول لثقافة الفتونة.
 
وأوضحت رباب، أن التسامح قيمة لا نمن بها على أحد، التعايش مع العقائد المختلفة هو أقرب المصطلحات التي ُتعزز قيمة المواطنة، وانتقاء من نتسامح معهم عقائديا هو تسامح انتقائي عنصري ويُشكل نواه وبذرة الإرهاب، لأن التسامح الانتقائي ما هو إلا تسامح بنكهة عنصرية.
 
وقالت أيضا، أن المستفاد من التاريخ الحديث والمعاصر، دور المحُتسب (المتحرف) يقوم به أحيانا من يرتدون قشرة الحضارة، ومشكلة التمييز الديني فى مصر لا يمكن اخترالها فى مصطلح الغزو الوهابى فقط، مثل مجلة "المنار" التى صدرت عام 1898، موضحه أن التمييز قد يكون مجتمعيا، وقد يكون سلطويا أو تشريعيا، وحتى وأن تبنت مؤسسات الدولة الشعارات.
 
وأشارت إلى معركة أبناء المتحولين من المسيحية على سبيل المثل إلى الإسلام، وهناك قانون رقم 143 لسنه 1994 بشأن الأحوال المدنية، موضحه أن لابد من مراجعة مناهج الأزهر، ولا يوجد فتوى تكفير وسطية.
 
 
التعليقات
press-day.png