رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

محمود محي الدين: التعامل بـ«المسكنات» يدفع ثمنه الأجيال القادمة.. ويجب اتخاذ إجراءات لحماية الطبقة الوسطى

أكد الدكتور محمود محي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة لحماية الطبقة المتوسطة عن طريق تحسين رواتبها وتهييء بيئة عمل مناسبة وفقا لإنتاجياتها.
وأضاف "محي الدين" خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية "إم بي سي مصر" اليوم الأحد، أن حماية الطبقة المتوسطة لابد أن يكون بدعم الرعاية الصحية والتعليم، فضلا عن توفير وسائل المواصلات
كما شدد النائب الأول لرئيس البنك الدولي في هذا الإطار على ضرورة الدفع بالمشروعات القومية سريعا لما تحققه من فرص عمل كبيرة.
وأوضح "محي الدين" أن حماية الطبقة المتوسطة هو بمثابة تحد تواجهه دول العالم أجمع وليست مصر فقط.
وأضاف محيي الدين، أن التعامل مع الوضع الاقتصادي داخل مصر عن طريق المسكنات يدفع ثمنه الأجيال القادمة.
وتابع أن تحسين النمو الاقتصادي العالمي له أثار إيجابية على الوضع الاقتصادي في مصر، مشيرًا إلى أن النمو الاقتصادي خلال العامين الماضيين أثر على الوضع الاقتصادي في مصر.
وطالب بإصلاح منظومة الضرائب في مصر، ضاربًا مثلا على ذلك بـ«الضرائب العقارية»، حيث أكد أن الضريبة العقارية يجب أن تكون «محلية» بمعنى عدم تحويلها للموازنة العامة للدولة.
وأردف أنه لابد وأن تخصص الضريبة العقارية للمحليات والمحافظة الواقع بها العقار الدافع للضريبة.
وأوضح أن ما تجلبه هذه الضريبة من أموال وأرصدة يتم استخدامها في هذه الحالة من قبل المحليات للقيام بدورها في التنمية المجتمعية والارتقاء بمستوى الخدمات.
وشدد النائب الأول لرئيس البنك الدولي، على ضرورة تطوير المنظومة التعليمية في مصر، مشيرًا إلى أن تطوير التعليم يجب أن يبدأ بجعل المعلم من الفئات الأفضل دخلا، قبل بناء مدارس جديدة.
وتابع أنه يجب النظر إلى تجارب الدول في تطوير منظومة التعليم أمثال كوريا الجنوبية وسنغافورة.
 
التعليقات
press-day.png