رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

خالد داود بعد تجديد حبس نائل حسن: حملة مسعورة.. ونقول قول الحفني قبل اعتقاله « ثورة يناير هتفضل عايشة جوانا مهما عملوا»

خالد داود
خالد داود

علق خالد داود رئيس حزب الدستور على تجديد حبس نائل حسن عضو الحزب مشيرا إلى أن اعتقاله كان بداية لحملة مسعورة ضد شباب أحزاب ثورة يناير.  

وتابع داود في تدوينة على صفحته على فيسبوك قائلا «إننا نرى أن كل يوم خلف القضبان بدون أدنى جريمة هو الجريمة الحقيقية، ولكننا لا نخاف السجون» مستعيرا جملة د. أحمد الحفني عضو الدستور المعتقل قبل يومين «ثورة 25 يناير هتفضل عايشة جوانا مهما عملوا. الحقيقة لا تموت».

وكانت نيابة أول الرمل قد قررت قبل قليل تجديد حبس نائل حسن، وإسلام الحضري والشاذلي حسين وأحمد إبراهيم لمدة 15 يوما على ذمة اتهامهم بالانتماء لجماعة محظورة ومحاولة قلب نظام الحكم وإهانة الرئيس عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وإلى نص تدوينة خالد داود تعليقا على تجديد حبس نائل:

زميلي في حزب الدستور في الإسكندرية خد 15 يوم تجديد حبس بتهمة اهانة رئيس الجمهورية. الزميل نائل محبوس في ظروف سيئة للغاية في قسم الرمل بالإسكندرية منذ اعتقاله قبل شهر. الحرية لنائل الذي مثل اعتقاله بداية لحملة مسعورة ضد شباب أحزاب ثورة 25 يناير في عدة محافظات بنفس التهمة المطاطة الواهية. يبدو أن الداخلية تريد إسعاد السيد الرئيس، وتبرير بناء السجون الجديدة، وبدل ما بيكافحوا الإرهاب فاضيين لمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي. نحن الأحزاب التي هتفت حرية في ميدان التحرير أثناء ثورة يناير نرى أن كل يوم خلف القضبان بدون أدنى جريمة هو الجريمة الحقيقية، ولكننا لا نخاف السجون. وكما قال زميلي في حزب الدستور في بورسعيد د. احمد حفني الذي تم حبسه بنفس التهمة قبل أيام "ثورة 25 يناير هتفضل عايشة جوانا مهما عملوا. الحقيقة لا تموت."

التعليقات
press-day.png