رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

النيابة تخلي سبيل الكاتب الصحفي «علاء عريبي» بكفالة 5 آلاف جنيه بعد اتهامه بـ«إهانة القضاء» بسبب «نظام العدالة»

الكاتب الصحفي علاء عريبي
الكاتب الصحفي علاء عريبي
 
 
قررت النيابة العامة، إخلاء سبيل الكاتب الصحفي "علاء عريبي"، بكفالة 5 ألاف جنيه، بعد التحقيق معه بسبب مقاله "نظام العدالة" المنشور في 18 ابريل الماضي.
وقال عريبي، في تصريحات لـ"البداية"، إنه كان متمسكا بعدم دفع الكفالة، خاصة وأن القانون يمنع الحبس الاحتياطي في قضايا النشر، إلا أن المحامين رأوا أنه من الأفضل دفعها.
وأضاف عريبي، إن البلاغ تم تحريكه من المجلس الأعلى للقضاء، واتهموه بـ"إهانة القضاء". مشيرا إلى حضور الزميل "أيمن عبد المجيد" ممثلا عن مجلس نقابة الصحفيين معه.
وعن استخدامه لفظ "البطة العرجاء" في المقال، قال عريبي أنه أوضح للنيابة عن سؤاله عنها، أن المقصود بها "الإجراءات القانونية ومواد القانون.
وتناول عريبي في مقاله ما وصفه بالعوار في نظام العدالة، استنادا لما جرى في قضية آية حجازي، منتقداً بطئ إجراءات التقاضي والاعتماد على التحريات الأمنية في توجيه الاتهام.
وقال عريبي لـ البداية إنها ليست المرة الأولى الذي يتناول فيها ضرورة تعديل قانون الاجراءات الجنائية، أو الاعتماد على التحريات في توجيه الاتهام، مشيرا إلى أنه، تناول الموضوع أكثر من مرة، وفي إحدى المرات كانت بعد صدرو حكم لصالح أحد العمال بعد مرور 18 عاما من التقاضي.
وانتقد عريبي في مقاله نظام العدالة بطء إجراءات التقاضي قائلا فى المحكمة يخضع المواطن لآلية قضائية، تتحرك ببطء شديد، الزمن فيها ليس له وجود ولا قيمة، وكأن جميع الأطراف قد اتفقت على الخروج من دائرة الزمن، كل منهم يستغل الرخص والثغرات المتاحة فى القوانين، ويظل المهتم رهين محبسه سنوات حتى يعرف مصيره.
 
التعليقات
press-day.png