رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد عرض مسن كليته.. سيدة بالشرقية ترفع لافتة «أطفال للبيع.. أريد بيع طفل ليعيش أخوته».. والمحافظ: إبتزاز رخيص (تقرير)

المحافظ: زوجة موظف بالإدارة العامة للمواقف منذ 15 عاما تضغط من أجل عودته بعد نقله للعمل بالوحدة المحلية
 
 
شهدت محافظة الشرقية واقعة مؤامة بعد قيام سيدة برفع لافته أمام الديوان العام بمدينة الزقازيق مكتوب عليها "أطفال للبيع.. أريد بيع طفل ليعيش إخواته الأخرين"،  وأثارت حالة السيدة والتي جاءت بعد يومين فقط من عرض مُسن كليته للبيع بنفس المكان مشاعر متناقضة بين المارة والذين اتفقوا جميعا على الشكوى من غلاء المعيشة.
 
جلست السيدة ومعها شقيقتها وأطفالها الستة، فيما رفع طفلان لفتة تؤكد عرض أحد هؤلاء الأبناء للبيع، حتي يعيش باقي أخوته"،
وكان رجل مسن قد وقف في نفس المكان حاملا لافته دون عليها رقم هاتفه وكتب عليها كلية للبيع، من أجل توفير مسكن لأولادي، فيما حولنا الاتصال بالرجل علي نفس الرقم ولكنه كان دائما مغلق أو غير متاح.
 
ومن جانبة أوضح اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية أن السيدة التي كانت تقف أمام مبنى ديوان عام المحافظة وتحمل لافته مكتوب عليها أطفال للبيع أريد بيع طفل ليعيش إخوته الآخرين تبين أنها زوجة لموظف بالإدارة العامة للمواقف سابقاً، وبالوحدة المحلية ببهنباي حالياً، مشيراً إلى أن ما أقدمت عليه السيدة لا يعدو كونه إبتزاز رخيص وتصرف غير مقبول على حد قول المحافظ، معتبرا ما قامت به وسيلة ضغط من أجل عودة زوجها لمكان عمله الأصلي بالإدارة العامة للمواقف على الرغم من أنه قد أمضى أكثر من 15 عاماً يعمل بهذا المكان وتم نقله للعمل بالوحدة المحلية ببهنباي بكامل مستحقاته المالية.
 
وأشار محافظ الشرقية أن الموظف المذكور تم نقله للعمل بالوحدة المحلية ببهنباي وذلك في إطار خطة بإعادة هيكلة العاملين برئاسة مركز ومدينة الزقازيق أسوة بديوان عام  المحافظة  للإستفادة من الطاقات المعطله في أماكن أخرى ولضخ دماء جديدة لتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين وللتصدي للفساد بكافة صورة وأشكاله وتفعيل الطاقات الشبابية في أماكن العمل المختلفة داخل الجهاز الإداري بالمحافظة لتحسين بيئة العمل وتطوير مستوى الآداء بعد أن تبين التردي الواضح والترهل الإداري بسبب إستمرار العاملين لفترات طويلة تجاوزت الـ 20 عاماً في أماكن عملهم دون تطوير أو تحديث.
 وكان قد صدر قرار بنقله ومعه 5 من إخوته يعملون جميعاً بالإدارة العامة للمواقف للعمل بالوحدة المحلية ببيشة قايد وسعد الصادق السيد  اليماني ونبيل الصادق السيد اليماني تم نقلهم للعمل بالوحدة المحلية بالشوبك ولم ينقص من مستحقاتهم المالية مليماً واحداً".
 
وطبقا لبيان المحافظ فقد جاءت السيدة اليوم لتقف أمام ديوان عام المحافظة وتحمل لافته تتاجر بأبنائها كوسيلة ضغط وابتزاز تمارسه على رئيس مركز ومدينة الزقازيق للعدول عن قراره وإعادة زوجها للعمل بمكانه السابق مرة أخرى، لتستغل إثارة الرأي العام ولتشعل مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية بصورة مسيئة وسلوك مشين غير حضاري يسيء إلى صورة المواطن الشرقاوي.
وكانت النجدة قد لاحظت هذا المنظر الذي وصفه المحافظ بالمشين وتم على الفور إبلاغ قسم ثان الزقازيق ليتوجه نائب المأمور لمكان السيده وتم التحفظ عليها وتحرير محضر لها بقسم ثان لتأخذ حقها بالطرق القانونية وحفاظاً على حقوق الجميع.
 
وأكد محافظ الشرقية أن باب مكتبه مفتوح للجميع وأنه تم تخصيص الثلاثاء من كل إسبوع للقاء المواطنين بقاعة الإجتماعات بالديوان العام بحضور الجهات المعنية لحل مشاكلهم وتلبية طموحاتهم في إطار الإمكانيات والموارد المتاحة، ومن يرغب في ذلك عليه أن يتقدم بطلب بمكتب خدمة المواطنين، موضح به شكواه ليتم فحص الطلب وترتيب الموعد للقاء المحافظ ليقوم بعرض مشكلته أمام الجهات المعنية  ليتم إتخاذ اللازم حيالها.
 
التعليقات
press-day.png