رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

رائد سلامة يرد على تصريحات طارق عامر عن نهاية الأزمة المالية : هذه بيانات المركزي حول الديون والاحتياطي النقدي

رائد سلامة
رائد سلامة
سلامة لـ عامر: الديون الداخلية زادت 700 مليار جنيه والخارجية 19.5 مليار دولار في عام.. والاحتياطي الحر يغطي استيراد شهرين
 
رد الخبير الإقتصادي رائد سلامة على تصريحات محافظ البنك المركزي، طارق عامر، بأن مشكلات الاحتياطي النقدي والأزمة المالية قد أصبحت تاريخا بلا عودة وتوقعاته بأن يشهد عام 2018 طفرة في الأداء الإقتصادي والمصرفي، مشيرا إلى أن أرقام البنك المركزي نفسها تخالف ما قاله عامر.
وكان محافظ البنك المركزي ، قد قال إن مشكلات الاحتياطي النقدي والأزمة المالية قد أصبحت تاريخا بلا عودة، متوقعاً أن يحقق عام 2018 طفرة في الأداء الإقتصادي والمصرفي، موضحا أن الاحتياطي الآن يحقق أكثر من 7 أشهر واردات وعالج خلل ميزان المدفوعات حيث تحسنت الأوضاع للغاية وحل مشكلة النقد الأجنبي رغم التحديات".
واستخدم سلامة أرقام البنك المركزي نفسه للرد على تصريحات عامرـ مشيرا إلى أنه طبقا للبيانات المنشورة على موقع البنك فإن الدين العام المحلي قد ارتفع من 2.3 تريليون جنيه في ديسمبر 2015 إلى 3 تريليون في ديسمبر 2016 فيما راتفع الدين الأجنبي من  47.8 مليار دولار بنهاية الربع الثاني من العام 2015/2016  إلى 67.3 مليار دولار بنهاية الربع الثاني من العام 2016/2017 ، وهو ما يعني أن ديون مصر زادت في عهد المحافظ الميمون بمقدار 700 مليار جنيه و 19.5 مليار دولار. (جدول 36 و 33 علي التوالي على موقع البنك)
وتابع سلامة إنه بمزيد من النظر في بيانات البنك يتبين مدى تهافت تصريحات عامر، موضحاً أن احتياطي النقد الأجنبي طبقا لـ (جدول 19 و 20) على موقع البنك بلغ في فبراير 2017 مبلغ 26.5 مليار دولار، بينها 3.4 مليار دولار ذهب وحقوق سحب خاصة لا يمكن تسييلها (أي تحويلها إلي نقد) ، بالإضافة إلي 12.2 مليار دولار، ديون وفوائد قصيرة الأجل واجبة السداد خلال عام واحد بما يعني أن صافي إحتياطي النقد الأجنبي "الحُر" -نسبياً- هو مبلغ 10.9 مليار دولار أي أنه يغطي استيراد شهرين وعشرة أيام بالتمام و الكمال لا سبعة أشهر كما ورد بتصريح المحافظ.
الجداول المشار لها على اللينكات التالية :
 
 
 
 
 
 
 
التعليقات
press-day.png