رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«التحالف الشعبي» يدين الهجمة المسعورة والاعتقالات ويطالب بالإفراج عن الشباب: النظام فشل في تقديم متطلبات الشعب

أدان حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ببني سويف، الهجمة الأمنية المسعورة الموجهة ضد شباب القوى المدنية والتي طالت عدد من النشطاء مؤخراً، بينهم "وليد عبد المنعم" عضو الحزب.
وأوضح الحزب فى بيان له اليوم، أن تلك الهجمة الشرسة الممنهجة، جاءت رداً على إعلان القوى المدنية مؤخراً اعتزامها المشاركة فى الانتخابات الرئاسية القادمة، وهو ما يعكس فشل النظام الذريع على مدار أكثر من ثلاث سنوات فى تقديم أدنى متطلبات العيش الكريم للشعب المصرى.
وتابع الحزب: “على المستوى الاقتصادي ساءت الأحوال بصورة أكثر قبحاً عما كانت عليه قبل الخامس والعشرون من يناير المجيدة وعلى المستوى الاجتماعي والثقافي، نجح النظام بإمتياز فى صنع التفرقة بين أبناء الشعب الواحد وانتشر خطاب الاستقطاب والكراهية واقصاء الآخر بصورة مخيفة قد تهدد بقاء الدولة ذاتها وعلى المستوى السياسى تراجعت صورة مصر فى الداخل والخارج".
وطالب البيان بالإفراج عن "وليد عبد المنعم"، عضو الحزب وجميع المحبوسين على ذمة قضايا الرأى والتعبير، موضحاً أن دور الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى هو نقد السياسات بآليات ديموقراطية معلنة وتقديم البدائل لها وأن دور المؤسسات الأمنية فى إطار الممارسة الديموقراطية تقتصر على الحماية وليس تأميم المجتمع المدنى بدافع الحفاظ على الأمن.
وشنت قوات الأمن، خلال الأيام القليلة الماضية، حملة اعتقالات واسعة شملت حوالي 20 شابا في 10 محافظات، من الأحزاب السياسية أو المستقلين، تزامنا مع إعلان القوى السياسية سعيها التوافق لاختيار مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة 2018.
 
التعليقات
press-day.png