رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

تحذيرات عالمية من لعبة الانتحار.. رعب تحدي الحوت الأزرق يجتاح العالم ويصل دبي

فيما ارتفعت وتيرة التحذيرات من لعبة تحدي الحوت الأزرق التي تدفع للانتحار فإن هذه التحذيرات وصلت المنطقة العربية وذلك بعد إعلان موقع انستجرام فشله في حذف اللعبة.
وحذرت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي من خطورة الألعاب الإلكترونية المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي تحرض مستخدميها، خاصة من المراهقين، على العنف والقتل، الأمر الذي ينعكس سلباً على سلوكهم اليومي، ويشكل تهديداً لاستقرارهم النفسي.
التحذير يأتي على خلفية انتشار لعبة تسمى 'الحوت الأزرق' بين طلبة عدد من المدارس الخاصة في الإمارة، تكلف مستخدمها بالعديد من المهام تدريجياً، على مدار 50 يوم إلى أن تنتهي بمطالبته بالانتحار، ومع تداول اللعبة المذكورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أعرب عدد من أولياء الأمور عن تخوفهم من تداعيات ممارسة تلك اللعبة على أبنائهم وما يمكن أن تجره على سلوكياتهم، مطالبين بحجبها نهائياً.
ودعت الهيئة أولياء الأمور للقيام بواجبهم تجاه أبنائهم، والعمل على تثقيف أنفسهم تكنولوجياً، لاسيما أن ذلك - وفقاً للهيئة- هو السبيل الأمثل لرقابة الأبناء خاصة المراهقين وصغار السن خلال استخدامهم للوسائل التكنولوجية بأنواعها.
من ناحية أخرى حذّرت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانيّة من اللعبة لافتة أنها تشجّع مستخدميها على الإنتحار، و تسبّبت بمقتل أكثر من 100 حتى الآن، وباتت تُعرف بـ"لعبة الإنتحار" على مواقع التواصل الإجتماعي.
 
وحذّرت الشرطة البريطانيّة الأهالي والطلاب وطلبت أخذ الحيطة والحذر من اللعبة التي تسمّى Blue Whale Challenge (تحدّي الحوت الأزرق)، والذي يشجّع المراهقين على الشروع في تحدّي شخصي لمدّة 50 يومًا، لكن طريقة الوصول الى الفوز في هذه اللعبة المقلقة هي قتل المستخدمين أنفسهم في نهاية التحدي.
 
وإذ بدأت هذه اللعبة تنتشر في العالم ما يفرض دقّ ناقوس الخطر، فقد أجري تحقيق في روسيا وبيّن أنّ هذه اللعبة هي عامل محتمل في مقتل مراهقتين، ويعتقد أنّها مسؤولة عن وفاة حوالى 100 مراهق حتى الآن.
كما قال متحدث بإسم الشرطة البريطانيّة لـ"أخبار كامبريدج": "نحن مدركون لهذه اللعبة، حيثُ يُستخدم الإنترنت لاستهداف الشباب و الأشخاص الضعفاء". وأضاف: "نصيحتنا للأهالي هي مراقبة إستخدام أطفالهم للإنترنت.
وفيما فشل موقع انستجرام من حذف اللعبة تداولت صحف ووكالات انباء عالمية خبر "الحوت الأزرق"، حيث ذكرت وسائل الإعلام الروسية أن ما يقرب من 130 طفلاً انتحروا في فترة الستة أشهر الماضية حيث إنه تم حث الأطفال على استخدام سكين أو شفرة حلاقة لقطع شكل الحوت على معصمهم أو ساقهم.
 
وذكرت إحدى الصحف البريطانية بأن هناك ثلاث فتيات انتحرن وأصيبت فتاة واحدة بجروح خطيرة عند محاولة الانتحار بعد أن مارست اللعبة، وقد وثقت بريطانيا أربع حالات في نفس الأسبوع حيث ذكرت واحدة منهن على حسابها الشخصي قبل وفاتها "الحوت الأزرق كان جزءاً من حركة وسائل الإعلام الاجتماعية التي تشجع المراهقين على انهاء حياتهم".
 
التعليقات
press-day.png