رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

13حزبا ومنظمة و155 شخصية يدينون الحملة المسعورة ضد الشباب: سنتصدى لمحاولات زرع الخوف.. ولن نتراجع عن مواجهة القمع

تصميم / أشرف بيومي
تصميم / أشرف بيومي

البيان: محاولة كسر ارادة الشباب وقمعهم لن تجدي وستزيدنا تمسكا بحقنا لتبديل الواقع القاسي الذي يعيشه المصريون

الموقعون: سنواجه حملة القمع دفاعا عن الحريات العامة والديمقراطية وبحثا عن فرص التغيير السلمى الديمقراطى

الموقعون بينهم: صباحي وخالد علي ومعصوم وفرحات وداود عبد السيد وداود وفوزي واسكندر وزهران وسيف الدولة وشعراوي وتوما

أعلن 13 حزبا ومنظمة وحركة و155 من الشخصية العامة والصحفيين والنقابيين والمثقفين في بيان صباح اليوم، عن إدانتهم للحملة الأمنية المسعورة ضد  شباب الأحزاب والقوى المدنية والتي أسفرت عن اعتقال ما يقرب من 30 شابا وفقا لحصر مبدئي أجرته البداية.

ووجه الموقعون على البيان التحية للشباب الذين تستهدفهم أجهزة الأمن ظلما مؤكدين أن هؤلاء الشباب هم الرصيد الصلب للنضال الديمقراطي . وشدد مصدرو البيان على أن محاولة كسر ارادة الشباب وقمعهم لن تجدي، بل ستزيدنا تمسكا بحقنا في العمل السياسي المشروع من أجل تبديل الواقع القاسي الذي يعيشه المواطنون المصريون .

وأعربت القوى والاحزاب والمنظمات والشخصيات الموقعة على البيان عن بالغ قلقها من تصاعد الحملة الأمنية التى شهدتها الأيام القليلة الماضية بالقبض على عدد كبير من شباب الأحزاب والحركات السياسية فى محافظات مختلفة ، فى إستمرار لمنهج مستمر ومتواصل لم ينقطع على مدار السنوات الماضية من السلطة الحالية فى مواجهة المعارضة المدنية الديمقراطية السلمية ، بإستخدام قبضتها البوليسية وأدواتها الأمنية فضلا عن توظيف نصوص ترسانة القوانين المقيدة للحريات فى تلفيق الإتهامات للشباب .

وقالت القوى في بيانها «إن هذه الحملة الأمنية المسعورة والتى اعتمدت الإتهامات الموجهة للشباب الذى تم القبض عليه على كتابات لهم على صفحات ومجموعات على مواقع التواصل الإجتماعى ، تأتى بالتزامن مع مشروعات قوانين تقدم إلى مجلس النواب لتغليظ عقوبات ما يسمى بإهانة رئيس الجمهورية ومؤسسات ورموز الدولة ، وفرض الرقابة على مواقع التواصل الإجتماعى ، وكأن السلطة بحاجة لمزيد من القوانين المقيدة لتضمها إلى ترسانتها الممتلئة بهذا النوع من القوانين»

وشدد الموقعون على البيان على أن الحملة ضد الشباب تكشف بوضوح زيف وكذب ما يتردد عن كون التشريعات التى تصدر والإجراءات التى تتخذ هى فى إطار مواجهة الإرهاب ، وأنها تاتي فى إطار رغبة السلطة فى فرض هيمنتها الكاملة على كل القوى والأطر القائمة فى المجتمع ، وإسكات أى أصوات مختلفة ومعارضة ، وإجهاض أى فرص أو إحتمالات لمساحات من الحراك السياسى والمجتمعى ، بالذات مع إقتراب موعد الإنتخابات الرئاسية المقبلة فى 2018 ، وكذلك مع احتمالات اتخاذ خطوات فى عدد من القضايا المهمة والرئيسية مثل تصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يسمى بصفقة القرن أو تمرير إتفاقية التنازل عن جزيرتى تيران وصنافير .

وأوضح  الموقعون على البيان أن هذه الأجواء التى تسعى لزرع وترسيخ الخوف فى نفوس المواطنين ، وهذه الممارسات التى تعمل على ترهيب الشباب، تبدو متناقضة تماما وكليا مع كل ما يتردد عن إحترام الرئيس للأحزاب السياسية ودعمه لها وإستعداده للإستماع للآراء المختلفة والمعارض ، كما أنها تبدو متعمدة فى مواجهة أى مساعى لخوض الإنتخابات الرئاسية المقبلة والتنافس فيها رغم زعم الرئيس بأنه يرحب بالمنافسة ويقبل بإختيار الشعب .

وأكد مصدرو البيان أن هذه السياسات والممارسات ومحاولات التخويف والترهيب لن تجدى أثرا ولن تؤدى سوى لزيادة الإحتقان المتزايد بوضوح  فى المجتمع ضد مجمل سياسات السلطة ، مشددين على أن هذا الأداء من السلطة وأجهزتها الأمنية يغلق الباب أمام أى فرص للرهان على إنفتاح فرص التغيير من خلال المسارات السياسية الطبيعية.

كما أكد الموقعون على البيان عزمهم على مواجهة تلك التحديات دفاعا عن الحريات العامة والديمقراطية ، وبحثا عن فرص التغيير السلمى الديمقراطى ، والنضال من أجل تحقيق شروط وضمانات الحد الأدنى من جدية وتنافسية الإنتخابات الرئاسية المقبلة ، بدءا من الضغط لسرعة إصدار قانون الهيئة الوطنية للإنتخابات ، ووصولا للتقدم بمنافسين جادين معبرين عن برنامج وطنى مدنى ديمقراطى يقدم بديلا للمجتمع المصرى ، ومع كل ذلك وفى القلب منه الضغط بكافة السبل الدستورية والقانونية والسياسية دفاعا عن حرية الرأى والتعبير ومن أجل الإفراج عن كافة سجناء ومعتقلى الرأى المحبوسين على خلفية قضايا سياسية سواء كانت متعلقة بالتظاهر أو الدفاع عن الأرض أو التعبير السلمى عن آرائهم.

الموقعون على البيان:

أولا : أحزاب وحركات ومنظمات :

١- حزب التحالف الشعبى الاشتراكى

٢- حزب الدستور

٣- حزب العدل

٤-  حزب تيار الكرامة

٥- حزب مصر الحرية

٦- حزب العيش والحرية "تحت التأسيس"

٧- الإشتراكيون الثوريون

٨- حركة شباب ٦ أبريل

٩- حركة ٦ أبريل - الجبهة الديمقراطية

١٠- دار الخدمات النقابية والعمالية

١١- جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات

١٢- حملة الحرية للجدعان

١٣- مجموعة المساعدة القانونية لحقوق الانسان

 

 

ثانيا : شخصيات :

 

١- أحمد السنجيدى

٢- أحمد العيداروسى

٣- أحمد تيجاني

٤- أحمد جمال زيادة

٥- أحمد سمير

٦- أحمد على

٧- أحمد فوزى

٨- أحمد قدورة

٩- أسامة سليمان

١٠- أكرم إسماعيل

١١- أمير الحسينى

١٢- أمين اسكندر

١٣- أنور الهوارى

١٤- إبراهيم داوود

١٥- إسراء عبد الفتاح

١٦- إكرام يوسف

١٧- إلهام عيداروس

١٨- إيمان عوف

١٩- بسمة الحسينى

٢٠- تامر أبو عرب

٢١- تامر جمعة

٢٢- تامر سحاب

٢٣- تامر هنداوى

٢٤- تامر وجيه

٢٥- جمال الجمل

٢٦- جواهر الطاهر

٢٧- چيهان شكرى

٢٨- حاتم الشرقاوى

٢٩- حاتم تليمة

٣٠- حسام رضا

٣١- حسام علي

٣٢- حسام مؤنس

٣٣- حلمى شعراوى

٣٤- حمدى قشطة

٣٥- حمدين صباحى

٣٦- حنان كمال

٣٧- خالد البلشى

٣٨- خالد تليمة

٣٩- خالد داوود

٤٠- خالد عبد الحميد

٤١- خالد على

٤٢- داوود عبد السيد

٤٣- دعاء جواد

٤٤- دعاء مصطفى

٤٥- رامي شعث

٤٦- راوية عبدالرحمن

٤٧- رائد سلامة

٤٨- رباب زين الدين

٤٩- ريم سعد

٥٠- زياد العليمي

٥١- زين العابدين فؤاد

٥٢- سارة نجيب سدراك

٥٣- سالي توما

٥٤- سامى نصار

٥٥- سعيد أبو طالب

٥٦- سمير عليش

٥٧- سوزان ندا

٥٨- شادى الغزالي حرب 

٥٩- شريف الروبى

٦٠- شريف عفيفى

٦١- صافي ناز كاظم

٦٢- صلاح حامد

٦٣- طارق العوضي

٦٤- طارق إسماعيل

٦٥- طارق حسين 

٦٦- طارق سعيد

٦٧- طارق مقلد

٦٨- عايدة سيف الدولة

٦٩- عبد الرحمن هريدى

٧٠- عبد العزيز الحسينى

٧١- عبد المجيد راشد

٧٢- عبد المنعم إمام

٧٣- عبير نجم

٧٤- عز الدين عادل

٧٥- عزة سليمان

٧٦- علا شهبة

٧٧- على عادل

٧٨- على مكى

٧٩- عمرو بدر

٨٠- عمرو خضر

٨١- عمرو صلاح

٨٢- فادى اسكندر

٨٣- فريد زهران

٨٤- كمال أبو عيطة

٨٥- كمال عباس

٨٦- لؤى الشرقاوى

٨٧- ليلى يوسف صديق

٨٨- ماريان يوسف

٨٩- مالك عدلى

٩٠- مايكل عادل

٩١- مآثر قنديل

٩٢- مجدى عبد الحميد

٩٣- محب عبود

٩٤- محسنة توفيق

٩٥- محمد الباقر

٩٦- محمد الجارحى

٩٧- محمد الجندى

٩٨- محمد المدنى

٩٩- محمد أبو الغيط

١٠٠- محمد إدريس

١٠١- محمد بسيونى

١٠٢- محمد سالم

١٠٣- محمد صلاح

١٠٤- محمد عرفات

١٠٥- محمد عطية

١٠٦- محمد على جادو

١٠٧- محمد عيسى الصروى

١٠٨- محمد ناجى

١٠٩- محمد نور فرحات

١١٠- محمد هاشم

١١١- محمود السقا

١١٢- محمود أحمد رزق

١١٣- محمود بلال

١١٤- مختار منير

١١٥- مدحت الزاهد

١١٦- مريم ناعوم

١١٧- مصطفى البسيونى

١١٨- مصطفي الحجرى 

١١٩- مصطفى محيى 

١٢٠- معاذ علوان

١٢١- معصوم مرزوق

١٢٢- ممدوح حمزة

١٢٣- منى أنيس

١٢٤- مني عزت

١٢٥- مها المكاوى

١٢٦- موسى أبو قرين 

١٢٧- نادر العريان

١٢٨- ناصر عبد الحميد

١٢٩- نجاد البرعى

١٣٠- نجلاء بدير

١٣١- نجلاء راضى

١٣٢- نرمين خفاجى

١٣٣- نعمت خليل

١٣٤- نهلة حتة

١٣٥- نهلة حجازى

١٣٦- نوارة نجم

١٣٧- نورهان حفظى

١٣٨- نولة درويش 

١٣٩- نيازى مصطفى

١٤٠- هادى زايد

١٤١- هالة فودة

١٤٢- هالة نعمان عاشور

١٤٣- هبة عادل

١٤٤- هدى رضا

١٤٥- هدى محى الدين

١٤٦- هيثم الحريرى

١٤٧- هيثم محمدين

١٤٨- وائل خليل

١٤٩- وائل نعمان 

١٥٠- وفاء المصرى

١٥١- وفاء صبرى

١٥٢- ولاء سعدة

١٥٣- ولاء صلاح

١٥٤- ياسر الهوارى

١٥٥- ياسمين حسام الدين

التعليقات
press-day.png