رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مالك عدلي يعلق على استدعاء خالد علي للتحقيق: بلاغ تافه والنظام بدأ حربه على كل من يحاول تقديم بديل

خالد علي ومالك عدلي
خالد علي ومالك عدلي

قال المحامي الحقوقي مالك عدلي، عضو الحزب الديمقراطي الاجتماعي، إن استدعاء المحامي خالد علي، وكيل مؤسسي حزب العيش والحرية، للتحقيق على خلفية بلاغ مقدم من سمير صبري يشير إلى أن النظام بدأ حربه على كل من يحاول تقديم بديل له، رابطا بين توقيت الاستدعاء وما أثير عن نية خالد علي لخوض انتخابات الرئاسة.

وقال حزب العيش والحرية، إن نيابة الدقي استدعت المحامى خالد على وكيل مؤسسى الحزب  للتحقيق معه فى البلاغ المقدم ضده من المحامى سمير صبرى  منذ يناير ٢٠١٧ بشأن الإشارة المنسوبة إليه يوم صدور حكم تيران وصنافير.

ووصف مالك الاستدعاء بأنه بادرة سيئة تأتي ضمن محاولة النظام إنهاك حزب العيش والحرية، بداية من القيادات العليا وحتى شباب الحزب الذين يتم استهدافهم ضمن الحملة الأمنية المسعورة ضد شباب الأحزاب والقوى السياسية.

ووصف مالك عدلي البلاغ بأنه تافه ولايستحق اثارته، قائلا كنا نتمنى من الدولة الالتفات للقضايا الأهم بدءً من محاربة الإرهاب ووصولا لإطلاق الرصاص على طفل صغير في ميدان عام دون تحرك.

وتابع إذا كان وقت أجهزة الدولة سهل عليها، فنحن يعز علينا إضاعة وقتنا في قضايا تافهة، وكنا نتمنى ألا يتم فتح بلاغات هدفها السياسي واضح للجميع، فالبلاغ قديم ويعود لشهور وهو ما يثير العديد من التساؤلات.

يذكر أن حزب العيش والحرية  أكد أن الاستدعاء يأتي فى إطار تصاعد الحملة ضد أعضاء حزب العيش والحرية وكل المحسوبين على ثورة يناير، والهجمة المسعورة التي استهدفت عدد من أعضاء الحزب وشباب الأحزاب والقوي الديمقراطية.

وأشار الحزب إلى أن  خالد على سوف يصل من روما عصر الغد، ليذهب إلى نيابة الدقى يوم الثلاثاء للاستماع لأقواله

 
التعليقات
press-day.png