رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

اجتماع لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لمناقشة «صفقة القرن»: يجب التصدي لكل ما يستهدف القضية

عقدت قيادتا حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية و الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اجتماعا هاماً لمناقشة التطورات السياسية الراهنة ولبحث سبل العمل المشترك لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الوطنية وتفاقم الأزمات وازدياد معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني في ظل انغلاق الأفق السياسي وتفاقم الأوضاع الاقتصادية.
وفي مستهل الاجتماع الذي عقد في المقر الرئيسي للمبادرة الوطنية بغزة وجه المجتمعون التحية لأسرانا البواسل الصامدين بالإضراب المفتوح عن الطعام  لليوم الخامس و الثلاثين  على التوالي  موجهين الدعوة  لضرورة مواصلة فعاليات الدعم و المساندة لهم لتحقيق الانتصار في هذه المعركة البطولية الرافضة لأشكال البطش و التنكيل و الحرمان  و التعسف  التي تمارسها  بحقهم  ما تسمى بمصلحة السجون الاسرائيلية مؤكدين على ان هذه المعركة هي معركة الشعب الفلسطيني  .
و في ضوء زيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للمنطقة  و ما يدور من حديث حول عقد العزم لإتمام ما بات يسمى بـ"صفقة القرن" ناقش المجتمعون طبيعة هذه الزيارة وأهدافها وما تحمله من مضامين مختلفة  ففي هذا الإطار دعا المجتمعون لضرورة التصدي لأية مشاريع ومخططات تستهدف القضية الفلسطينية وتمس بما يسعى شعبنا الفلسطيني لتحقيقه بنضاله المشروع و المتمثل بإقامة لدولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الوطنية و تحقيق حريته و استقلاله الوطني وعودة اللاجئين.
وأكد المجتمعون أن ما آلت إليه الأوضاع في الساحة الفلسطينية تتطلب السعي الحثيث لإنهاء حقيقي بلانقسام وبذل الجهود  لاستعادة الوحدة الوطنية والالتزام بمخرجات اجتماع بيروت.
وشدد المجتمعون على ضرورة تشكيل و تفعيل دورا حقيقيا لتيار وطني ديمقراطي يناضل لحماية حقوق شعبنا الفلسطيني و يجسد حالة تعزيز صموده الوطني و بما يضمن مشاركة فاعلة لاستكمال مسيرة التحرر الوطني و البناء الاجتماعي.

 

التعليقات
press-day.png