رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

محام: النيابة تتهم 22 عاملا معتقلا من معتصمي «أسمنت طرة» بالتعدي على قوات الأمن واحتجاز مجندين والبلطجة

عمال شركة أسمنت طرة
عمال شركة أسمنت طرة
 
 
قال عمرو محمد المحامي بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إن نيابة المعادي انتهت الآن من التحقيق مع 22 عاملا من عمال شركة أسمنت طرة، بعد القبض عليهم مساء أمس. 
وأضاف محمد لـ "البداية" إن النيابة وجهت لهم تهم التعدي على قوات الأمن أثناء تأدية عملها، واحتجاز مجندين أثناء تنفيذ أوامر ضبط وإحضار عدد من العمال، مشيرًا إلى أنه بعد انتهاء التحقيقات استدعى رئيس النيابة العمال مرة أخرى لإضافة تهمة البلطجة. 
من جانبه، قال علاء عزام عامل سابق بالشركة، إنه فوجئ بالقبض على زملائه على الرغم من أن اعتصامهم بالشركة لا يضر العمل ولا يوقف الانتاج بالمصنع، مشيرًا إلى أنهم قسموا أنفسهم إلى ورديتين واحدة للعمل وأخرى للاعتصام. 
وأضاف عزام، فوجئنا بقوة من الأمن المركزي وعمليات خاصة دخلوا من البوابات وقاموا بالاعتداء على العمال الواقفين أمام البوابة بالضرب ثم ألقوا القبض على 24 عاملا. 
وأشار عزام: "فوجئنا بالمحضر أنهم متهمين بالتعدي على قوات الأمن واحتجاز عدد منهم". 
وكانت قوة كبيرة من الأمن المركزي وقسم شرطة المعادي ألقت القبض على ٢4 عاملا من عمال الأمن الإداري لشركة أسمنت طره على خلفية اعتصامهم المستمر منذ ٥٥ يوما.
وكان العمال قد أعلنوا اعتصامهم ضد قرار الشركة بتسريحهم بعد مدة خدمة تتراوح بين عشرة وخمسة عشرة سنة، ولرفض اعتبارهم عمال مقاول، ورفض استبدالهم بشركة "كوين سيرفيس".
وبدأ اعتصام العمال في 3 أبريل الماضي، للمطالبة بحقوقهم في التعيين، بعد أنباء عن الاستغناء عنهم والقدوم بشركة أمن أخرى تتبع الجيش.
وكان عدد من ضباط قسم المعادي قد ترددوا على المصنع خلال الفترة الماضية وهوا ما اعتبره العمال دليلا على قرب تسريحهم وأنهم حضروا لتأمين الوضع للشركة الجديدة.
وقال العمال في تصريحات سابقة للبداية: "إحنا خايفين يرمونا في الشارع خايفين يرموا 70 أسرة"، ولفتوا، إلى إن إدارة المصنع لا تريد تنفيذ الحكم القضائي الذي تم الحصول عليه بحقهم في التعيين وتقنين أوضاعهم ومساواتهم بالعمالة المعينة داخل الشركة بكل الامتيازات.
وأكدوا أنهم كانوا حريصين ألا يعطل الاعتصام الانتاج، وقسموا أنفسهم إلى ورديات جزء معتصم وجزء يعمل وجزء للراحة.
 
التعليقات
press-day.png