رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

جمال عيد يكتب عن انتخابات الرئاسة بين المشاركة والمقاطعة: خلاف في التقدير.. وليس خلاف مبادئ

جمال عيد
جمال عيد
 
طبعا يوم بعد يوم الكلام بيزيد عن ضرورة المشاركة في الانتخابات كوسيلة أو كحل لمواجهة الدكتاتورية الجاثمة على صدور المصريين ، والعديد من الناس ولنفس الاسباب يرون أنها ليست انتخابات ومن الضروري مقاطعتها حتى لا يمنحونها شرعية ،على الاقل حتى تتوافر شروط الحد الادني لاجراء انتخابات.
بالنسبة لي، لم أصل لقرار بعد، أي لم أحدد موقفي منها، وهدفي من كتابة هذا البوست، هو توضيح مسألة هامة متعلقة بالمشاركة في الانتخابات أو مقاطعتها.
فسواء من قرر المشاركة، أو من قرر المقاطعة من أنصار ثورة يناير، والتيار الديمقراطي الرافض للحكم العسكري أو الديني، فالاختلاف في هذا الأمر هو موقف، وليس مبدأ، بمعني انه ليس اختلاف على المبدأ أو المبادئ.
- انت ترى ضرورة مقاومة الدكتاتورية فتشارك في انتخابات تتم في ظروف صعبة
-  انت ترى ضرورة مقاطعة هذه الانتخابات لانها لا تتيح فرصة حقيقية سوى للدكتاتورية.
وعلى الأقل لحين النقاش الموسع "ادعو القوى الديمقراطية لعمل مناظرات ونقاشات عامة بهذا الموضوع"، وأتمنى ألا ينساق أحد من مؤيدي الموقفين لتخوين الآخر، فمن الطبيعي أن نختلف في المواقف ونتصارع، لكنه ليس اختلاف مبادئ، فلا اعتقد ان احد يدعو لخوضها باعتبار ان هناك مناخ ديمقراطي مثلا.
كلنا "واقصد هنا داعمي الدولة المدنية الديمقراطية ، بعيدا عن الدينية او العسكرية" مع تغيير الوضع للافضل، ومن حقنا نختلف ومع الوقت يزداد تقاربنا، فهو اختلاف موقف، وليس اختلاف مبدأ.
 
التعليقات
press-day.png