رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

إدانات عربية ودولية لـ هجوم المنيا الإرهابي: مجزرة بشعة وعمل إجرامي خسيس

هجوم المنيا الإرهابي
هجوم المنيا الإرهابي
توالت الإدانات العربية والدولية بالهجوم المسلح الذي استهدف حافلة كانت تقل أقباطا في محافظة المنيا (جنوبي مصر)، صباح الجمعة، وأسفر عن مقتل 28 شخصا وإصابة 25 آخرين طبقا للبيانات الرسمية.
وعبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة، وبأشد العبارات، الهجوم المسلح في المنيا.
ودان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في برقية للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الهجوم الإرهابي "البشع"، مؤكدا وقوف الأردن مع مصر في الحرب على الإرهاب، الذي يستهدف الإسلام والإنسانية.
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها، تضامن الإمارات مع مصر، ووقوفها إلى جانبها "في مواجهة هذا العمل الإجرامي الخبيث".
أما الرئيس الفلسطيني محمود عباس فقد دان الهجوم الإرهابي، مؤكدا الوقوف إلى جانب مصر وقيادتها في حربهم ضد الإرهاب، وضد من يحاول خلق الفتنة والمس بالنسيج الاجتماعي.
كذلك دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الغاشم، قائلا إن هذه الجرائم تذكر مجددا بمدى الخطورة التي تمثلها نشاطات جماعات وتنظيمات الإرهاب والتطرف على أمن واستقرار الدول والمجتمعات والأفراد.
أما روسيا فقد دانت الهجوم، ووصفته بـ"الشنيع"، داعية مواطنيها هناك إلى توخي الحذر.
واستنكرت الكويت الهجوم الإرهابي، مؤكدة وقوفها إلى جانب مصر وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات لحمايه أمنها واستقرارها.
وتجمع العشرات من أهالى ضحايا الهجوم الإرهابي على أتوبيس المنيا أمام مشرحة مستشفى مغاغة العام بمحافظة المنيا، وسط هتافات من الاقباط " يارب" وغضب من بعض الشباب والاهالى.
وروى شهود عيان تفاصيل الحادث للبداية حيث قال رومانى وديع أحد اقارب بعض مصابى الحادث أن مسلحين يستقلون سيارات دفع رباعى قاموا باستيقاف 3 سيارات أحدهم حافلة كبرى، وميكروباص، وسيارة ربع نقل، تقل اقباط من مركز الفشن بمحافظة بنى سويف كانوا فى رحلة للدير وانضم إليهم عدد من الاقباط والعمال من مركز مغاغة المجاور لمركز العدوة الذى وقع فيه الحادث.
واضاف المسلحون قاموا باطلاق النيران على الحافلة وقام بعضهم بالصعود إليها وأن اعدادهم يتراوح مابين 10 إلى 15 شخصاً وانهم قاموا بالهروب فى تجاه الجبال الواقع بالمنطقة الغربية لمحافظة المنيا .
هذا وقال اللواء عصام البديوى محافظ المنيا أنه تم غلق الطريق الصحراوى الغربى وتعيين خدمات مكثفة لملاحقة المتهمون المسلحون فى الحادث واشار ان مستشفيات المنيا استقبلت الضحايا والمصابون وجارى عمل حصر نهاى بإعدادهم.
وقال أحد شهود العيان، إن الهجوم الإرهابي على الأقباط في العريش، لم يستهدف سيارة واحدة ولكن شمل 3 سيارات، حافلة وميكروباص وسيارة ربع نقل، وأن معظم الضحايا من مركز الفشن ببنى سويف وقرية الجرنوس بمركز مغاغة المنيا.
وأشار شاهد العيان لـ"البداية"، إلى أن المسلحين اطلقوا النيران من منطقة قريبة من الضحايا ثم فروا هاربين ولم يلاحقهم أحد.
وأضاف مصدر من إسعاف المنيا، أن عدد الشهداء ارتفع إلى 30 شهيدا وأن الضحايا كانوا فى تجاههم لزيارة الدير وأن معظم الضحايا من النساء والأطفال.
وقالت سكاي نيوز، إنه تم رفع حالة التأهب في مستشفيات المنيا بالكامل، لاستقبال المصابين في حادث الهجوم الإرهابي على أتوبيس الأقباط في المنيا.
وأضافت سكاي نيوز، في شريط الأنباء العاجلة، إن 10 ملثمين تقريبا استهدفوا الحافلة في طريقها إلى دير في المنيا بالطريق الصحراوي الغربي.
وأشارت الشبكة الإخبارية، إلى رفع درجة الاستعدادات الأمنية، بالإضافة إلى قيام قوات الأمن بتطويق المناطق المؤدية الى دير الأنبا صموئيل في المنيا.
 
التعليقات
press-day.png