رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وجوه بريئة ناجية من هجوم المنيا الإرهابي تروى لـ «البداية» لحظات الرعب أثناء إطلاق النيران.. (الأطفال يتحدثون)

بيشوي: استخبيت تحت الكرسي ولما طلعت لاقيت الدم مغرق هدومي.. وأمير: هما بيعملوا كدة لية.. وهيدرا: كانوا بيضربوا «بوم»
 
 
ألتقت "البداية"، بعدد من الأطفال الناجين من الموت في الحادث الإرهابي الذي استهدف أتوبيس يقل الأقباط من المنيا وبني سويف إلى دير الأنبا صموئيل.
وقال الطفل "هيدرا"، 4 سنوات، وهو ينظر فى حالة دهشة: “مش عارف أية حصل، لكن كان فى ناس بتضرب بم كثير، وأنا كنت خائف ومش عارف أعمل أية".
فيما قال "بيشوى ميلاد"، 6 سنوات "فى ناس وقفين واحنا جوه العربية واحنا استخبينا وهم بيضربوا علينا نار وغمضين عينى ولما فتحت لقيت الدم على هدومى".
وروى "أمير عادل" 8 سنوات "مش عايز اتكلم بس هم بيعملوا كده ليه احنا ماعملناش ليهم حاجة؟".
هذا وقال اللواء عصام البديوى محافظ المنيا أنه تم غلق الطريق الصحراوى الغربى وتعيين خدمات مكثفة لملاحقة المتهمون المسلحون فى الحادث واشار ان مستشفيات المنيا استقبلت الضحايا والمصابون وجارى عمل حصر نهاى بإعدادهم.
وقال أحد شهود العيان، إن الهجوم الإرهابي على الأقباط في المنيا، لم يستهدف سيارة واحدة ولكن شمل 3 سيارات، حافلة وميكروباص وسيارة ربع نقل، وأن معظم الضحايا من مركز الفشن ببنى سويف وقرية الجرنوس بمركز مغاغة المنيا.
وأشار شاهد العيان لـ"البداية"، إلى أن المسلحين اطلقوا النيران من منطقة قريبة من الضحايا ثم فروا هاربين ولم يلاحقهم أحد.
 
 
 
التعليقات
press-day.png