رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

زياد بهاء الدين ينشر استقالته من «المصري الديمقراطي».. ويعلق: علينا المحاولة والتعلم من أخطاء تجربتنا الحزبية بعد الثورة

زياد بهاء الدين
زياد بهاء الدين
الاستقالة: أرغب في التفرغ لمركز "شراع للدراسات القانونية والاقتصادية والاجتماعية" وجمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين
 
 
نشر الدكتور زياد بهاء الدين، نص استقالته من الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، على حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، بعد يومين من تقدمه بها رسميا إلى فريد زهران رئيس الحزب الحالي.
وجاء في نص الاستقالة:
"السيد الأستاذ/ فريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، تحية طيبة وبعد:
أتوجه لكم ولزملائي وأصدقائي في الحزب بخالص التحية والتقدير، متمنيا لكم كل التوفيق والنجاح.
لقد سنحت لي الفرصة خلال السنوات الخمس التالية على ثورة يناير للمشاركة في تأسيس الحزب، وخوض الانتخابات النيابية باسمه، ورئاسة هيئته البرلمانية، والتعبير عن مواقفه في الحكومة التي تشكلت عقب ثورة يونيو، ثم المشاركة مرة أخرى في قيادته عقب استقالتي من الحكومة. وقد أسعدني أن تنتقل رئاسة الحزب اليكم والمهندس باسم كامل العام الماضي في أعقاب انتخابات نزيهة على نحو ما يليق بحزب ديمقراطي.
ولكن في ضوء رغبتي في تكريس المزيد من الجهد والوقت للنشاط الذي أقوم به من خلال "جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين" في محافظة أسيوط، وكذلك لنشاط جمعية "شراع للدراسات القانونية والاقتصادية والاجتماعية"، فأرجو أن تتكرموا بقبول استقالتي من عضوية الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي. مع تحياتي".
وعلق بهاء على استقالته قائلا: “هذا هو نص الاستقالة، ولكن أحب أن أضيف هنا أنني لا أخرج من هذه التجربة برأي معاد للاحزاب أو مستهينا بدورها، بل مقتنعا بأن مصر لن تتقدم وتمضي على طريق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة ولن تحقق الاستقرار الذي يتوق اليه الشعب المصري إلا في إطار حياة حزبية وسياسية سليمة".
وأضاف: "إذا كانت تجربة الاحزاب التي نشأت بعد ثورة يناير قد تعثرت لأسباب عديدة تستحق التقييم، فإن هذا لا يعني ألا نعاود المحاولة مرة ومرات، ونتعلم من أخطائنا، على نحو ما حدث مع أنجح التجارب العالمية التي لم تنمو وتنضج إلا في أعقاب سنوات طويلة من المحاولة والاصرار".
وتابع: "كما أحب أن أضيف شكرًا وتقديرا خاصا للدكتور محمد أبو الغار رئيس الحزب السابق والذي لولاه لما خضت هذه التجربة الثرية، وخالص التمنيات بالنجاح لكل الأصدقاء والزملاء الذين عرفتهم خلال هذه السنوات واعتبر معرفتهم مكسبا هائلا".
 
التعليقات
press-day.png