رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

الحملة المسعورة| إحالة «جمال عبد الحكيم واندرو ناصف» بالزقازيق للمحاكمة بتهمة «تأسيس جماعة محظورة».. ورفض استنئاف «إسو» على حبسه

جمال عبد الحكيم واندرو ناصف وإسلام إسو
جمال عبد الحكيم واندرو ناصف وإسلام إسو

رصدت البداية ، القرارات القضائية الخاصة بمعتقلي الهجمة الأمنية المسعورة على شباب الأحزاب السياسية والمعارضة المصرية.

وقال أكرم إسماعيل، عضو مؤسس بحزب "العيش والحرية"، إن شباب الحزب المعتقلين في الزقازيق، جمال عبد الحكيم وأندرو ناصف، أحيلا للمحاكمة في جلسة التحقيق اليوم.

وأضاف إسماعيل لـ"البداية"، إن الاتهامات في قرار الإحالة، تأسيس جماعة على خلاف القانون والدعوة لقلب نظام الحكم واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتأليب المواطنين.

فيما أشار إسماعيل، إلى رفض الاستئناف على قرار حبس الشاب إسلام جمال (الشهير بإسلام اسو) عضو حزب العيش والحرية، على قرار حبسه 15 يوما، بتهمة الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.

وكان الأمن قد ألقى القبض على إسلام من منزله بالمنصورة محافظة الدقهلية فجر يوم 22 مايو وقررت النيابة حبسه 15يوما، وقدم محاموه استئنافا على قرار حبسه ليتم تحديد جلسة اليوم 30 مايو موعداً لنظر الاستئناف.

وقال حزب العيش والحرية، في بيان سابق له تضامنا مع إسلام، إن تهمة إسلام الحقيقية، إنه عضو بحزب يسارى وكيل مؤسسيه خالد على.

وكشف إسماعيل، عن نزول الشاب المعتقل "أحمد فتحي"، معتقل الحزب في المنيا، جلسة جديد مفاجئة، بعدما كان من المقرر أن ينظر تجديد حبسه غدا.

يذكر أن قوات الأمن، شنت خلال الأيام الماضية، حملة اعتقالات مسعورة استهدفت العشرات من شباب الأحزاب السياسية والمعارضة المصرية.

 

التعليقات
press-day.png