رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

أحمد ماهر يكشف تعرضه للاعتداء على يد ضابط وأمين شرطة: طلبت فك الكلبش فضربوني.. وحرروا محضر تأخير عن المراقبة

أحمد ماهر
أحمد ماهر

قسم التجمع الثالث احتجزني لتأخرى عن ميعاد المراقبة من ربع لنصف ساعة بسبب مرض والدتي وقالوا ملناش دعوة

ضابط وأمين شرطة اعتدوا علي أثناء ركوب عربة الترحيلات والنيابة حولتني للمحاكمة بتهمة التأخر عن المراقبة يوم 23 يونيو 

روى أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب 6 إبريل، ما حدث معه من اعتداء بدنى ولفظى من ضباط وأمناء شرطة، أمس الأربعاء، داخل عربة الترحيلات، وذلك بسبب طلبه فك الكلبش عن يده أثناء نقله من النيابة إلى القسم.

وقال ماهر لـ البداية، اليوم الخميس، إن "قسم شرطة التجمع الثالث قام باحتجازى أول أمس الثلاثاء، علي خلفية تأخرى عن ميعاد المراقبة من ربع إلى نصف ساعة، وذلك بسبب مرض والدتي التى تعاني من السرطان وذلك كان قبل موعد الإفطار"، ومضيفًا أن محضر كسر المراقبة كان جاهزا وقت وصولي إلي قسم الشرطة، وعند سؤالى لماذا تأخرت اجبت إن ولدتى تعبانه ويجيب أن أكون معها وقدمت كل الأورق التى تثبت ذلك ولكن قالوا لى ملناش دعوة.

وأضاف ماهر، بعد ذلك تم تحولي إلى النيابة وقدمت كل الأورق التى تثبت أن ولدتى تُعني من مرض السرطان، ولكن النيابة قررت إخلاء سبيلى مع توجيه تهمه "تأخر عن موعد المراقبة"، وتم تحولى إلى محكمة وحددت لى جلسه يوم 23يوليو القادم.

وتابع ماهر: “ضابط وأمين شرطة اعتدوا عليا أثناء ركوب عربة الترحيلات، ورفضوا فك الكلش داخل العربة كما تقضي القوانين، بالإضافة إلى ترحيلي مع 50 شخص في عربة لا تسع إلا لـ12 فقط، وجميع الأفراد مقيدي الأيدي دون أدني محاولة لحمايتهم من التصادم، أو توفير مجال تهويه، مع رفضهم تشغيل الشفاطات الموجودة في العربية رغم الحر والصيام".

وأوضح ماهر، أن برغم قرار إخلاء السبيل، إلا إن قسم الشرطة تعنت في تنفيذ إخلاء السبيل حتي ميعاد المراقبة، حتي لا أخرج للإفطار مع أسرتي.

وقال ماهر: “ماكنتش عارف أعمل أية، ولا أي حاجة بسبب المراقبة، مش عارف أشتغل أو أقعد مع أهلى او أولادي أو حتى عارف امتحان، حتى طلبات الاجازة التى اتقدم بيه رسمي بسبب ظروف بتترفض، مع أنى بتقدم للإجازة الرسمية بحاجات رسمية زي الأمتحانات مثلاً وده اترفض، فهل هذا يرضى أحد.

يذكر أنه في 5 يناير الماضي، أفرج قسم شرطة ثالث القاهرة الجديدة، عن الناشط أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب 6 أبريل.

وأنهى ماهر عقوبة سجنه في قضية أحداث مجلس الشورى قبل يومين، قبل أن يتم نقله إلى قسم عابدين ثم إلى مدينة نصر بزعم أنه مطلوب في قضية أخرى تعود وقائعها إلى 4 سنوات ماضية وصدر قرار بحفظ التحقيق فيها، كما ينفذ ماهر، عقوبة تكميلية لمده 3 سنوات تسمي بعقوبة "المراقبة".

 

التعليقات
press-day.png