رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

شقيق قتيل «كمين برج العرب»: اختراق حاجز الكمين لا يمكن أن يكون جزاؤه القتل.. والشهود لم يذكروا أن بحوزته هيروين

شقيق القتيل: أخي لديه 5 أطفال.. وزوجته تعرضت لتحذير من مجهول أعتقد أنه من الأمن بعدم وصف الحادث بـ "حادث قتل"

 
 
نفى وائل عرفة شقيق السائق الذي لقي مصرعه على يد قوات أمن كمين مباحث مطار برج العرب ما تردد عن حيازة شقيقه لمخدر "الهيروين" أثناء توقيفه في الكمين يوم الجمعة الماضية.
وقال عرفة  في تصريحات لـ البداية "الحادثة وقعت بعد صلاة الجمعة قبل الماضي في الساعة الثانية ظهراً، ولم نعلم بوقوعها إلا في السابعه مساء، بعدما تم غلق الهاتف المحمول الخاص بالقتيل"، وأشار إلى أنه تم إبلاغهم بأن الوفاة نتيجة حادث.
وأضاف أن شقيقه والبالغ من العمر 50 عاما يعمل فني هندسة بالمصرية للاتصالات بالإضافة لأنه سائق سيارة أجرة ولديه 5 أطفال.
ويحكي عرفة ما حدث لشقيقة  بقوله "إن شابا استقل السيارة الأجرة الخاصة بشقيقة على طريق برج العرب لتوصيله للمطار للسفر إلى مكة لأداء فريضة العمرة، وجرى توقيف القتيل بكمين مباحث مطار برج العرب، وقام أفراد الكمين بالتعدي وإطلاق النار عليه في الظهر".
وضمت أوراق القضية شهادة الشاهد الوحيد (س. ق.) من مركز ايتاي البارود  بمحافظة البحيرة وجاء في أقواله التي حصلت البداية على نسخة منها أن السائق لم يحمل رخصة القيادة خاصته مما دفع فرد الأمن لسحب بطاقته والاستعلام عنه، مضيفًا "أن السائق أصابته حالة من الإرتباك لوجود قضايا تبديد فتحرك بالسيارة باتجاه الحاجز الأمني، إلا أن عريف شرطة أطلق الرصاص في اتجاهه وأصاب القتيل بطلقة في ظهره مما أدى لارتطام السيارة بعامود نور ولقي مصرعه في الحال".
وأشار عرفة إلى أن ذلك المعتمر أدلى بأقواله في النيابة ولم يذكر قصة الهيروين التي زعمتها تحريات مباحث برج العرب لتبرير قتل شقيقة، وجاء في أقواله أنه لم يعلم بقصة الهيروين إلا أثناء التحقيق.
وجاء في نص التحريات "أن قائد السيارة اندفع بسرعة جنونية وقام بالدوران ولف الصينيه المجاورة للنقطه للعودة فاصطدم بالصدادات الحديدية وسيارة الشرطه واحدث تلفيات بالرفرف الامامي والفانوي الأيسر، فقامت القوات بإطلاق الأعيرة النارية التحذيرية بمحازات السيارة لاجباره على التوقف الا انه كان يسير بسرعه فإصطدمت السيارة بالرصيف ثم في أحد الأعمدة النارية، وتبين من فحص السائق اصابته بجرح ناري في الظهر "يحتمل" أن يكون طلق ناري ادى لاختلال عجلة القيادة واصدامه بالعامود".
وقال شقيق القتيل أنه أثناء تفريغ كاميرات الكمين لم تظهر إلا لحظات استيقافه واصطدامه بالعامود، فيما حصلت "البداية" على صورة لمقعد القتيل، ليس فيها أثر لطلقات نارية، فيما يضيف شقيقه ""كرسى وليد الله يرحمه مفهوش ضرب بالرصاص ورغم ذلك الضرب في وسط ضهره.. طب صابت ظهره ازاي؟!".
وأضاف "كمين برج العرب يعتبر خارج نطاق المطار.. ولو كان شقيقي أخطأ في أي أمر أو تخطى الحاجز الأمني فلا يمكن أن يكون جزاؤه إطلاق النار مباشرة عليه وقتله".
وأفاد "عرفه" أنه في انتظار تقرير الطب الشرعي لمعرفة سبب وجود كدمات وسحاجات في ذراعي القتيل وظهره، وأشار إلى أن زوجته تعرضت لتحذير من مجهول أعتقد أنه من الأمن بعدم وصف الحادث بـ "حادث قتل".
 
 

 

 

التعليقات
press-day.png