رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

تكدير أحمد ماهر في قسم التجمع الثالث بعد كشف واقعة الاعتداء عليه: حبسوني بزنزانة بلا تهوية أوإضاءة ومليئة بالحشرات..

أحمد ماهر
أحمد ماهر
كشف أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب 6 إبريل، عن تكدير مأمور قسم التجمع الثالث له بعد أن روى ما حدث معه من تعدٍ بدني ولفظي من ضباط وأمناء شرطة، الأربعاء الماضي، داخل عربة الترحيلات، وذلك بسبب "طلب فك الكلبش عن يده أثناء نقله من النيابة إلى القسم".
وقال ماهر لـ "البداية"، اليوم السبت، "مأمور قسم التجمع الثالث قرر تكديري ووضعي في مكان أسوء من الزنزانة، مكان بدون فتحات تهوية وبدون أي إضاءة وملئ بالحشرات، كنُت المُفروض أذكر امبارح بس معرفتش أعمل أي حاجة بسبب أن لا يوجد إضاءة والمكان مفيش فيه فرصة صغيرة".
وأضاف ماهر، أن هذه رسالة إرهاب أن يتم تكديري بدلاً من أن يتم التحقيق مع أمين الشرطة والضابط اللذين اعتديا علي بالضرب والسب.
وقال ماهر، "مش عارف أعيش حياتي زي أي إنسان، مش عارف أشوف أهلي ولا أذاكر ولا أعمل أي حاجة، تقدمت بطلب إجازة مرة أخرى لتأدية امتحانات الدراسات العليا لكن تم رفضها أيضا"، مضيفًا "من حقي القانوني أن يتم الاستجابة لطلب الإجازة طالما قامت عليها حُجة".
وكان ماهر قد كشف تعرضه للاعتداء البدني واللفظى على يد ضابط وأمين شرطة داخل عربة الترحيلات، وذلك بسبب طلبه فك الكلبش عن يده أثناء نقله من النيابة إلى القسم.
 
ويذكر أن قسم التجمع الثالث احتجز ماهر لتأخيره عن موعد المراقبة 15 دقيقة بسبب مرض والدته.
وقال ماهر فى تصريح سابق للبداية، أنه تم تحوليه إلى النيابة وقدم كل الأورق التي تثبت أن ولدته تُعاني من مرض السرطان، ولكن النيابة قررت إخلاء سبيله مع توجيه تهمه "تأخر عن موعد المراقبة"، وتم تحوله إلى محكمة وحددت لى جلسه يوم 23 يوليو القادم.
 
موضوعات ذات صلة:
 
 

 

التعليقات
press-day.png