رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

خطاب من شقيقة معتقل الحملة المسعورة «أندرو ناصف» لقومي حقوق الإنسان والبرلمان: يعاني من اعتداءات الجنائيين والاضطهاد

تقدمت سوسنة ناصف نصحى شقيقة أندرو ناصف نصحي صليب معتقل الحملة المسعورة المتحجز بسجن مركز الزقازيق بطلبين أحدهما للمجلس القومي لحقوق الانسان والآخر لـ لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان.
وطالبت سوسنة، بالتدخل لإنقاذ شقيقها، بعد تعرضه لاعتداءات من الجنائيين المحتجزين معه في نفس المكان، بالإضافة إلى التكدس الذي يقع بوضعه مع 25 متهما في مكان لا يسع إلا لـ13.
وطالبت شقيقة أندرو، بنقله إلى معسكر الأمن المركزي بالزقازيق خاصة وأنه يتسع لأعداد كبيرة من المحتجزين، خاصة بعد رفض نقله في أول طلب بحجة الخوف عليه من متهمي داعش.
 
ونص الخطاب:
بعد التحية والتقدير
نحيط علم سيادتكم أن أندرو ناصف نصحي صليب المتحجز بسجن مركز الزقازيق على ذمة القضية رقم 27900 لسنة 2017 جنايات مركز الزقازيق المقيدة برقم 1692 لسنة 2017 كلي جنوب الزقازيق من يوم 17 مايو يعاني من تواجده بمقر الاحتجاز هذا حيث تستمر الخلافات مع الجنائيين المتواجدين وأحدهم رفع عليه سلاحه ووجه كلاما طائفيا له بسبب ديانته.
حيث المكان متكدس جدا يضم حوالي 25 محتجز في زنزانة لا تتسع لاكثر من 13 ولا يستطيع النوم او المذاكرة ولديه امتحانات حاليا حيث أنه طالب بالفرقة الثالثة كلية التجارة جامعة الزقازيق ومأمور السجن لا يعالج الأمر سوى بالتكدير والحرمان من وجبة الإفطار وهكذا.
ويلتمس نقله لمعسكر قوات الأمن بالزقازيق حيث يوجد به مساحة أكثر اتساعا وقد نقل إليه عدد من المحتجزين على ذمة قضايا سياسية خاصة من الطلاب الذين يؤدون امتحاناتهم مثل أندرو لكن تم رفض نقل أندرو بحجة الخوف عليه من السجناء المحتجزين على ذمة قضايا متعلقة بداعش بسبب كونه مسيحي الديانة، وذلك رغم أن المعسكر متسع وبه عنابر متعددة ويتم فصل المنتمين للتيارات السياسية المدنية عن التيارات الدينية فيه.
وها هو يعاني في محبسه من الجنائيين وسوء المعاملة، وقد تقدم محاميه بطلب رسمي بنقله ولم تتم الاستجابة حتى الآن.
نلتمس من سيادتكم التدخل لدى السلطات المعنية للموافقة على نقله
مقدمه لسيادتكم
السيدة سوسنة ناصف نصحى (شقيقة المحتجز )
 
التعليقات
press-day.png