رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

كمال عباس تعليقا على حبس 32 عاملا بأسمنت طره: الحكم عنوان لسوء أوضاع العمال.. والنظام يتعامل بمنطق التخويف والردع

عباس: لا يوجد في أي بلد وفي أي علاقات عمل.. عمال يعملون 15 عاما بعقود مؤقتة.. والنظام يتعامل معنا كميزة استثمارية

هذه أوضاع العمال: عمال يحاكمون عسكريا.. وآخرون يتم الضغط عليهم لتقديم استقالاتهم.. والان الحبس بتهمة التفكير في الإضراب

 

قال كمال عباس المنسق العام لدار الخدمات النقابية والعمالية وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان إن حكم حبس عمال اسمنت طره 3 سنوات مع الشغل هو عنوان لسوء أوضاع العمال وإلى أي مدى وصلت إليه الانتهاكات بحقهم. مشيرا إلى أن الحكم صادم جدا جدا جدا ويعبر عن أوضاع شديدة السوء .

وكانت محكمة جنح المعادي قد أصدرت حكمها ضباح اليوم بحكم 32 عاملا من عمال أسمنت طره المعتقلين على خلفية اعتصامهم للمطالبة بحقوقهم وتنفيذ حكم تثبيتهم 3 سنوات مع الشغل  

وأوضح كمال عباس أن الحكمة أصابه بصدمة شديدة مشيرا إلى إنه لا يوجد في أي بلد وفي أي علاقات عمل، عمال يعملون 15 عاما بعقود مؤقتة، في ظل تخاذل وصمت نقابي من جانب الاتحاد الرسمي ومن النقابة المفترض بها الدفاع عنهم، متابعا «الغريب ان قانون العمل الجديد جاء ليعطي شرعية لشركات تشغيل العمالة التي استغلت هؤلاء العمال وأوضاعهم».

 وهاجم كمال عباس موقف النقابة العامة للعاملين في الاخشاب قائلا بدلا من أن تحرك النقابة لمساندة العمال جاءت تصريحات رئيسها لتدينهم باعتبار انهم غير تابعين لهم، وفي النهاية يتم الحكم على العمال بثلاث سنوات لمجرد أنهم يطالبون بحقهم في التثبيت، مؤكدا أن هذه الأوضاع لم نشهد لها مثيل في تاريخ الحركة العمالية.

وشدد كمال عباس على ان الحكم يصلح عنوانا لما وصلت له أحوال العمال، فخلال الفترة الماضية رأينا عمالا يحاكمون عسكريا في الترسانة البحرية ويتم تمديد أجل الحكم عليهم 12 مرة ويتم الضغط عليهم خلالها لتقديم استقالاتهم من اعمالهم، ورأينا عمال افكو وعمال الأسمدة يتم الضغط عليهم لتقديم استقالاتهم،  وعمال النقل العام يتم حبسهم بتهمة التفكير في الإضراب ويتم 2 منهم قيد الحبس لمدة 6 شهور ثم يخرجون بإجراءات احترازية، بخلاف التنكيل بالنقابات المستقلة والمتواصل منذ سنوات.

وأكد عباس أن النظام الحالي يتبنى منهجا عنيفا وقاسيا هو الأعنف في التاريخ في التعامل مع الحركة العمالية، وهو منهج الهدف منه التخويف والردع  حتى لا يفكر العمال في المطالبة بحقوقهم بل ولمنعهم أيضا من أن يقولوا كلمة آه تعبيرا عما يتعرضون له من هجمات تستهدف حقوقهم وتستهدف إخضاعهم وتخويفهم .

وتابع كمال عباس نحن نعيش وضعا شديد الصعوبة فالنظام يتعامل مع العمال باعتبارهم ميزة استثمارية، مشيرا إلى أن قانون الاستثمار الجديد يعطي للمستثمر عمال بلا حقوق ويتعامل معهم باعتبارهم ميزة تنافسية بلا حقوق وبلا تنظيم نقابي.. بعد أن تم تأميم العمل النقابي بالكامل فالتنظيم الرسمي خاضع تماما للنظام ويتم إغلاق الأبواب في وجه أي تحرك للنقابات المستقلة ووضع القيود لمنع حركتهم من الأساس.

قال طارق حسين المحامي بمركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية إن محمكة جنح المعادي أصدرت حكمها بحبس عمال أسمنت طره 3 سنوات مع الشغل.

واوضح طارق حسين إن قاضي جنح المعادي انتهى من الرول وغادر معهد أمناء الشرطة دون أن يبلغ المحامين بحكم عمال اسمنت طرة ربنا يستر وتابع طارق إنهم عندما توجهوا لسكرتير الجلسة الموجود بمحكمة المعادي أكد لهم إن حكم عمال طرة سيصدره القاضي من هنا رغم عدم وجوده في المحكمة

وقررت محكمة جنح المعادي المعنقدة في معهد أمناء الشرطة، أمس السبت، حجز محاكمة 32 عاملاً من عمال مصنع أسمنت طرة، للحكم اليوم.  وكانت النيابة قد وجهت للعمال تهم التعدي على قوات الأمن أثناء تأدية عملها، واحتجاز مجندين أثناء تنفيذ أوامر ضبط وإحضار عدد من العمال، والبلطجة.

 

وتأتي محاكمة العمال تم حبسهم على خلفية اعتصامهم ، للمطالبة بتنفيذ حكم المحكمة بتعيينهم بالشركة، والمساواة في الامتيازات المالية والإدارية بكافة العاملين بها، واحتجاجا على قرار الشركة بتسريحهم بعد مدة خدمة تتراوح بين 10- 15 سنة.

 

يذكر أن محكمة جنح المعادي أجلت، الأحد الماضى، أولى جلسات محاكمة 32 عاملاً من عمال مصنع أسمنت طرة، المحبوسين على خلفية اعتصامهم، لجلسة اليوم، لتعذر حضور المتهمين.

 

وكانت نيابة المعادي في 23 مايو الماضي، وجهت لهم تهم التعدي على قوات الأمن أثناء تأدية عملها، واحتجاز مجندين أثناء تنفيذ أوامر ضبط وإحضار عدد من العمال، والبلطجة.

 

واعلنت  13 نقابة وحزب وحركة ومؤسسة مجتمع مدني، بالإضافة إلى 281 مواطنا ومواطنة ينتمون إلى نقابات مهنية وعمالية مختلفة بينهم شخصيات عامة، تضامنهم مع عمال أسمنت طرة المحبوسين بسبب اعتصامهم السلمي داخل مصنعهم، الذي استمر 55 يوما.

التعليقات
press-day.png