رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«الأطباء» تخاطب النائب العام والداخلية للكشف الطبي على جمال عبد الحكيم معتقل «الحملة المسعورة» بالشرقية

جمال عبد الحكيم
جمال عبد الحكيم
خاطبت النقابة العامة للأطباء كل من المستشار نبيل صادق النائب العام واللواء مجدي عبد  الغفار وزير الداخلية للمطالبة بتحويل المواطن جمال عبد الحكيم فرحات -عضو حزب العيش والحرية وأحد معتقلي الحملة الأمنية المسعورة- لأقرب مستشفى نظرًا لما يعانيه من آلام مبرحة بالظهر.

وأوضحت النقابة من خلال خطابها أن المواطن المذكور محتجز احتياطيا على ذمة المحضر رقم 5382 لسنة 2017  بمعسكر قوات الأمن بالزقازيق.

وطالبت النقابة من خلال خطابها والذي قامت بإرساله إلى المجلس القومي لحقوق الإنسان بالكشف على المواطن المذكور وضرورة عمل الأشعة والفحوص وذلك لتلقي العلاج اللازم.

وكان الطالب جمال عبد الحكيم قد تم اعتقاله يوم 13 مايو الماضي وقررت نيابة الزقازيق حبسه ١٥ يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة الترويج بالكتابة والقول لأفكار جماعات محظورة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي .

وأوضح حزب العيش والحرية أن، الاتهامات الموجهة إلى عبد الحكيم هي "الترويج بالقول والكتابة لقلب نظام الحكم وتأليب المؤسسات واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لأفكار جماعة إرهابية".

 

وأضاف الحزب "أن تهمة عبد الحكيم الوحيدة هي الحلم بوطن أكثر عدلا ومساواة والنضال السلمي من أجل هذا الحلم".

وأشار الحزب إلى أنه تم تحريز كتاب لكارل ماركس في القضية كان تم تحريزه من منزله أثناء القبض عليه، كما تم تلفيق له أحراز أخرى عبارة عن مطبوعات، رفض وكيل النيابة إطلاع المحامين عليها، كما رفض إطلاعهم على المحضر .

 
 
 
التعليقات
press-day.png