رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

تقرير لـ «بيت الخبرة البرلماني» التابع لحزب الوفد: جزيرتا تيران وصنافير مصريتان.. والاتفاقية المبرمة ليس لها أي سند دستوري

أصدر "بيت الخبرة البرلماني - قطاع الدراسات والأبحاث" التابع لحزب الوفد، اليوم الثلاثاء، تقريرا حول اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية والتي وقعت في شهر أبريل عام 2016، وعلى أساسها أقرت الحكومة بأحقية المملكة في جزيرتي تيران وصنافير.
واستعرض التقرير، حكم محكمة القضاء الإداري وتقرير هيئة المفوضين عن الطعن المقدم للمحكمة، كما استعرض اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، وكذلك استعرض عدة وثائق من بينها وثيقة صادرة عن "بريطانيا العظمى" والاجتماع المنعقد في الأمم المتحدة عام 1954، وقرار الأمم المتحدة بمطالبة إسرائيل بالانسحاب من سيناء وجزيرتي تيران وصنافير عام 1956.
وأكد التقرير أنه توصل بما لا يدع مجالا للشك إلى أن جزيرتي تيران وصنافير مصريتين خالصتين، وأن الاتفاقية المبرمة ليس لها أي موضوع أو سند دستوري.
وأضاف التقرير "لم يكن قرار المحكمة في الفصل في الاتفاقية من ناحية الإجراءات الإدارية فقط ولكنه قام بدراسة الموضوع متخذا من كل الوثائق المقدمة من قبل المدعين وكذلك المقدمة من الحكومة في طعنها على حك أول درجة وكذلك العديد من الاتفاقيات والقوانين الدولية والمعاهدات".
 
وإلى نص التقرير..
 
التعليقات
press-day.png