رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وثيقة جديدة.. بالصور: تيران وصنافير مصرية بخريطة كتاب الإحصاء السنوى للقطر المصري عام 1911 (مصر مش للبيع)

تيران وصنافير بكتاب الإحصاء السنوى للقطر المصري
تيران وصنافير بكتاب الإحصاء السنوى للقطر المصري

الخريطة مرفقة بالفصل الأول للكتاب عن تربة مصر.. وأعدتها مصلحة الحدود وفقاً لإتفاق الحدود الشرقية عام 1906

 

حصلت البداية على وثيقة جديدة تؤكد مصرية تيران وصنافير تعود لعام 1911 .. يأتي ذلك فيما تصاعدت حملة محاولة تمرير الاتفاقية عبر البرلمان رغم بطلانها بأحكام نهائية وباتة صادرة من المحكمة الإدارية العليا لتصبح هي والعدم سواء.

والوثيقة الجدية عبارة عن خريطة القطر المصري بكتاب الإحصاء السنوى لعام 1911، وتظهر الخريطة التى تم إعدادها من خلال هيئة المساحة المصرية بمقياس رسم 1 الى 2 مليون وجود الجزيرتين داخل حدود القطر المصري وقتها.

وأرفقت الخريطة بالفصل الأول من الكتاب المتضمن على مذكرة عن تربة مصر ومناخها أعدتها مصلحة عموم المساحة تشرح طبيعه الحدود المصرية وفقاً لإتفاق الحدود الشرقية عام 1906 والحدود الجنوبية  عام 1899 .

أطلقت حملة مصر مش للبيع حملة توقيعات لنواب البرلمان داعية المواطنين لتشكيل وفود شعبية لمطالبة النواب برفض الاتفاقية ورفض مناقشتها في البرلمان.

 ودشنت الحملة استمارة توقيع الكترونية داعية المواطنين للتوقيع على رسالة لأعضاء مجلس النواب عن دوائرهم الانتخابية رفضا لمناقشة وتمرير اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتفريط فى جزيرتى تيران وصنافير .

وقالت الحملة في تدوينة على حسابها «شاركونا بالتوقيع ، وطباعة الرسالة ، وتشكيل وفود سياسية وشعبية تسلمها لكل نائب فى دائرته ، رفضا للاعتداء على الدستور والقانون ، وإهدار أحكام القضاء ، والتنازل عن جزء من الأراضى المصرية .

ونشرت الحملة على صفحتها مساء اليوم صورة من «الاستمارة» ويوقع عليها المواطنون بالاسم الرباعي والرقم القومي والهاتف والبريد الإلكتروني، كما يضع عليها دائرته الانتخابية واسم النائب.

وقع هنا

 
التعليقات
press-day.png